اكتشاف نوع جديدا من المغناطيس يمكنه تحسين تقنية تخزين البيانات

اكتشاف نوع جديدا من المغناطيس يمكنه تحسين تقنية تخزين البيانات

اكتشاف نوع جديدا من المغناطيس يمكنه تحسين تقنية تخزين البيانات

قال موقع SlashGear، المختص بالأخبار التقنية أن فريق من علماء الفيزياء في جامعة نيويورك New York University ، اكتشفوا تقنية جديدة أو نوعًا جديدًا من المغناطيس يختلف عن أي نوع معروف آخر. أطلق عليها اسم singlet-based magnet، وقد وتم العثور عليه داخل مركب من اليورانيوم والأنتيمون يعرف باسم USb2 ، ولأنه يمكن أن يتغير بين الحالات الممغنطة وغير الممهدة بسرعة وبسهولة ، فإن لديه القدرة على تحسين قدرات تخزين البيانات داخل أجهزة الكمبيوتر.

ومع أبحاثهم التي نشرت مؤخرا في مجلة نيتشر كوميونيكيشنز ، أثبت علماء الفيزياء أن المغناطيسات القائمة على القصاصات يمكن أن توجد في بيئات مستقرة ، خارج البيئات التجريبية حيث تمت ملاحظتها سابقا في ومضات سريعة.

عندما يتعلق الأمر بكيفية تحسين هذه المغناطيسات للحواسيب وتخزين البيانات ، يوضح الباحث الرائد في جامعة نيويورك أندرو راي: "هناك قدر كبير من البحث في هذه الأيام في استخدام المغناطيس والمغناطيسية لتحسين تقنيات تخزين البيانات،. لا يلزمك فعل الكثير للحصول على المواد للتنقل بين الحالات غير المغناطيسية والمغناطيسية القوية ، والتي يمكن أن تكون مفيدة لاستهلاك الطاقة وتبديل السرعة داخل الكمبيوتر".