صور سيلفي ساحرة أشبه بصور المشاهير والنجوم مع HUAWEI nova 3

تمارا جمال (@tamara.jamal)

تمارا جمال (@tamara.jamal)

داليا حمود (@dodo7788)

داليا حمود (@dodo7788)

نائل أبو التين (@nael_abu_alteen)

نائل أبو التين (@nael_abu_alteen)

نظراً لكوننا نعيش عصراً تسجل فيه مواقع التواصل الاجتماعي حضوراً كبيراً في جميع تفاصيل الحياة، أصبح نشر الصور والسيلفي شكلاً ثابتاً من أشكال التعبير عن الذات والثقة بالنفس، ومشاركة اللحظات المتميّزة مع الآخرين. ومع قيام 800 مليون مستخدم نشط تقريباً برفع حوالي 80 مليون صورة على موقع ’إنستاجرام‘ يومياً، فقد اتسعت دائرة المنافسة بين المستخدمين من أجل تقديم صورٍ فريدة تُظهر إطلالتهم الرائعة بطريقة مثالية تعزز تميّزهم عن الآخرين. ولكن هل تتخيّلون حجم التحديات التي تواجه مشاهير التواصل الاجتماعي والمؤثرين الرقميين، خصوصاً عندما يحولهم المعجبون والمتابعون لقدوةٍ في تفاصيل الحياة البسيطة!

الأمر ليس بتلك السهولة التي يبدو عليها؛ إذ قد يتطلّب التقاط صورة مثالية العديد من المحاولات الفاشلة، والتركيز دائماً على ضبط الإعدادات والزوايا ومستويات الإضاءة، وإجراء التعديلات اللازمة، وضبط الفلاتر بهدف الحصول على صورٍ مثالية ومميزة ترضي المعجبين والمتابعين. ولكن وبحسب بعض أكثر الشخصيات شهرة في موقع ’إنستاجرام‘ على مستوى المنطقة، فإن العامل الأهم في تحديد مصير صورتك على الإنترنت هو ببساطة أداء كاميرا هاتفك الذكي. ونحن محظوظون جداً لأن هؤلاء المشاهير والشخصيات المعروفة يقدّمون لنا لمحة عن حياتهم الحافلة بالأنشطة، بما يتيح لنا التعرّف جيداً على كيفية مواجهتهم للتحديات المتعلقة بالحصول على صور سيلفي رائعة، وكذلك الخطوات التي يتخذونها ليظهروا بحُلّة ساحرة يومياً في جميع صور السيلفي.

تمارا جمال (@tamara.jamal)

نظراً لمتابعة حسابها من نحو نصف مليون متابع على ’إنستاجرام‘، أصبحت مقدّمة البرامج التلفزيونيّة تمارا جمال من الوجوه المألوفة التي تحرص بشكل مستمر على التقاط صور سيلفي مميزة والظهور بإطلالات فريدة على الشاشة. ولكن خلف كواليس هذه الصور المرتبطة بعوالم الجمال والموضة وأنماط الحياة العصرية، تؤكد جمال بأنه يتم بذل الكثير من الجهود لتقديم صور رائعة ومثالية، لاسيما في ضوء القيود التي تفرضها التكنولوجيا في بعض الأحيان.

كيف تصفين تجربة التصوير التي تختبرينها في حياتك اليوميّة أثناء الوقوف أمام الكاميرا؟

أخبرينا من فضلك ماذا يحصل خلف الكواليس أثناء التصوير وأخذ اللقطات؟
نقضي وقتاً طويلاً خلف الكاميرا أكثر مما نقضيه أمامها، حيث ننشغل بتثبيت الهاتف بشكل جيد، وضبط الإعدادات أكثر من التقاط الصورة. وقد تؤدي كل تلك الجهود لتقديم صورة سيلفي واحدة، فيما يعتقد الناس بأن كل ذلك يتم بلحظة سريعة وخاطفة. ولكن من وجهة نظرنا، يتوجب علينا التحلّي بالصبر للحصول على تلك الصور الرائعة، وأن نكون واثقين بما يكفي لأخذ اللقطة المناسبة بصرف النظر عن مكان تواجدك، وطبيعة الظروف التي تواجهك.

وعند هذه النقطة، تبرز أهمية مهارتك وإمكانات هاتفك الذكي. تخيل بأننا نحاول إظهار أحمر شفاه جديد أو منتجٍ جديدٍ لظلال العيون، ولكن ظروف الإضاءة كانت سيئة أو أن تباين الألوان في الخلفية جعلت من تلك المنتجات تبدو وكأنها بألوان مختلفة، أو أن الأزياء المُستخدمة تظهر بلونٍ مختلفٍ كلياً! ولهذا فإن الصور التي يراها الجمهور ما هي إلا الناتج النهائي لعملية طويلة وجهودٍ كبيرة لضمان التقاط الصورة المثالية.

كيف تتعاملين مع هذه التحديات؟

لم يكن لدي أي فكرة حتى وقتٍ قريبٍ جداً عن وجود حلٍ سحري لمعالجة تلك التحديات الروتينيّة المملة، مثل ضبط الإعدادات وأخذ لقطات متعددة وإعادة ضبط فلاتر الصورة، وإجراء عمليات التعديل لكل صورة سيلفي. ولكنني قررت الاستعانة بهاتف HUAWEI nova 3 الذكي والجديد كلياً؛ وقلت لنفسي صراحةً: ليتني حصلت على هذا الهاتف السحري من قبل؛ فهو يمثّل حلاً مثالياً لكافة التحديات التي تعترضني يومياً أثناء تجارب التصوير الفوتوغرافي.

ويعمل هذا الهاتف على تقديم جميع الألوان بدقة عالية، لأنه في الواقع يحتوي على كاميرا مزدوجة مدعومة بالذكاء الاصطناعي ومخصصة لصور السيلفي، والتي يمكنها اختيار الإعدادات الأنسب لك. والأهم من ذلك، فإن كاميرا الهاتف لا تتجاهل الخلفية إذا في صور السيلفي؛ فهي تعلم جيداً كيف تركز على الوجه، وتمنحك صورة دقيقة التفاصيل منذ المرة الأولى وبجودة استوديوهات التصوير الاحترافية، بالإضافة إلى اختيار الضبط الأنسب لإظهار جمال الخلفية.

وأكثر ما أحبه في هذا الهاتف هو أنه يقدم أكثر من مجرد حلٍ مبتكر للتصوير الفوتوغرافي؛ فهو مساعد مثالي للحصول على لمسات المكياج الاحترافية، إذ يقوم تلقائياً باستخدام عناصر لتعزيز الجمال الطبيعي والتأكد فيما إذا كان الضوء يتوزّع على الأماكن المناسبة، بما يضمن إخفاء العيوب وإظهار التفاصيل الجمالية. وأعتقد أن هاتف HUAWEI nova 3 سيرسي معايير جديد كلياً بالنسبة لجميع مشاهير التواصل الاجتماعي.

داليا حمود (@dodo7788)

تشتهر باسمها ’دادو‘ (Dado) على مواقع التواصل الاجتماعي، وهي مدوّنة ومنتجة ومصممة لمحتوى الفيديو، وخبيرة بمزامنة الأصوات مع حركة الشفاه، ولديها 230 ألف متابع على ’إنستاجرام‘ و550 ألف متابع على ’سناب تشات‘. ويُبدي المتابعون إعجاباً كبيراً بجرأتها وإبداعها وثقتها المدهشة بنفسها، وهو ما تحرص على إظهاره بوضوح في صورها وعلى عدسة الكاميرا. وقد تبدو مشاركات داليا ممتعة وبسيطة، ولكنها تتطلّب فعلياً الكثير من العمل والجهود المضنية، خصوصاً عند التقاط صور السيلفي المثالية وسط أجواء المغامرة والحماسة.
 
باعتباركِ مُنتجة ومصممة لمحتوى الفيديو وفنانة متخصصة بمزامنة الأصوات مع حركة الشفاه، ما مدى أهمية كاميرا الهاتف الذكي خلال أيام عملك النموذجية، وما الشيء الوحيد الذي ترغبين بأن تقدّمه الكاميرا لكِ؟

يحظى هاتفي بأهمية لا تقل أبداً عن أهمية عملي. فبصرف النظر عن طبيعة تخصصك ومجال عملك، فإن تقديم محتوىً جيد وممتع على مواقع التواصل الاجتماعي يتطلّب نشر صورٍ ولقطاتٍ مذهلة وعناصر بصرية رائعة. ونحن نستخدم هواتفنا الذكية لإنتاج هذا النوع من المحتوى، سواءً كان ذلك يشمل تصوير مقاطع فيديو، أو الصور والسيلفي أو إضافة شرح الصور. وبحكم طبيعة عملي كمدوّنة وإحدى مشاهير التواصل الاجتماعي، فإن جودة الصور التي نقوم بنشرها يجب أن تعرض إطلالتنا الفعلية، لتشجع الناس على متابعة حساباتنا والمحتوى الذي نقدّمه.
 
ورغم أن الهاتف الذكي يُعتبر بمثابة مكتبٍ متنقل في جيبي أو حقيبتي، ولكنني أتمنى لو كان استخدامه أكثر سهولة وأقل اعتماداً على الضبط اليدوي في كل مرة. وأعتقد أنه من الضروري أن تساعدنا إمكانيات الهواتف ببعض الحيل والمزايا؟ لماذا يتوجب علي ضبط الأشياء والإعدادات بنفسي كل مرة والاستمرار بإعادة التقاط الصور مراراً وتكراراً؟
 
لحسن الحظ، وجدت في هاتف HUAWEI nova 3 الجديد كلياً جميع المزايا التي أتمناها، فهو ليس هاتف ذكي فحسب، بل يفهم احتياجاتي ويلبيها بشكل جيد. لقد استطاع هذا الهاتف تعلّم حيل التصوير المفضلة بالنسبة لي، وأصبح يتقن توظيف الكثير منها. وإن النقطة الأكثر أهمية بالنسبة لي هي أنه يقوم بعمليات الضبط المناسبة، ما يتيح لي التركيز جيداً على المواقع والأفكار الإبداعية بدلاً من إضاعة الوقت في ضبط إعدادات كاميرا الهاتفي الذكي. كما يستطيع هذا الهاتف أن يتعرّف بذكاءٍ على أكثر من 200 سيناريو تصوير عبر 8 فئات، تشمل السماء الزرقاء والنباتات والشطآن، بالإضافة إلى تطبيق مجموعة فريدة من التحسينات لكل مشهد من أجل توفير لقطات احترافية بكل معنى الكلمة.
 
ينطوي الكثير من المحتوى الذي تقدمينه على مناظر طبيعية وأجواء مفعمة بالمغامرات؛ كم من الوقت يستغرق إعداد كل ذلك؟

كان يستغرق ذلك ساعات أحياناً، ولكن الأمر اختلف الآن مع هاتف HUAWEI nova 3، وأصبحت خطوات العمل تستغرق وقتاً أقل بكثير لأن الوظائف والمزايا المدعومة بالذكاء الاصطناعي قد ساعدتني فعلياً على اختصار جزءٍ كبير من عملية التحرير والتعديل، وأصبحت بذلك قادرة على التقاط صورٍ أكثر من المعتاد. على سبيل المثال، تخيّل بأنك خرجت للتصوير في موقعٍ مميز وكنت تعرف بأن هناك لحظة واحدة فقط لالتقاط صورة سيلفي أو صورة جماعية ثم ستواصل رحلتك بعد ذلك؛ في الواقع، عادةً ما يكون ذلك الأمر الأكثر صعوبة لأنك قد تجد نفسك مضطراً حينها لإجراء الكثير من التعديلات والضبط، أو قد تواجه مشاكل في حالات الصور الجماعية خصوصاً عندما يبدو أحد الأشخاص غير راضٍ عن إطلالته أو إذا كان توزّع الضوء غير مناسب بما يكفي. لقد تغيّر كل ذلك الآن بفضل إمكانات الذكاء الاصطناعي التي تقوم تلقائياً بإجراء جميع التعديلات؛ وكل ما يتعين علينا القيام به هو ترتيب خلفية الصورة والتقاط الصور. ومع كل صورة أشعر بالمزيد من الإعجاب لهذا الهاتف، إذ يبدو كل شخصٍ بإطلالة ساحرة بفضل مزايا تعزيز الجمال الطبيعي التي تعمل بشكل تلقائي.
 

نائل أبو التين (@nael_abu_alteen)

يعتبر نائل أبو التين أحد مشاهير التواصل الاجتماعي ممن يركزون على تجارب الفنادق والمطاعم وأنماط الحياة العصريّة، وتختزل صفحته على موقع ’إنستاجرام‘ تجارب من الأحلام بمعنى الكلمة؛ حيث تتضمّن صوراً يغلب عليها ألوان المياه الفيروزية المتلألئة، والشواطئ الرملية البيضاء، والمساحات الخضراء الساحرة، وأشجار النخيل الشاهقة وشلالات المياه الرائعة. ويستقطب أبو التين نحو 765000 متابع لحسابه على ’إنستاجرام‘. ولكن بعيداً عن أجواء الشواطئ الخلابة، يستعين أبو التين بالكثير من المهارات من أجل التقاط صور توثق اللحظات الرائعة التي يختبرها خلال أسفاره.

ما الذي يجعل هذه اللحظات الجميلة في جميع أنحاء العالم تنبض بالحياة من خلال الصور والسيلفي التي تقدّمها؟

يُشكل السفر مصدر الإلهام الأول بالنسبة لي، وأعشق مشاركة هذا الإلهام المرتبط بالأماكن والثقافات والأطعمة مع الآخرين، حتى يتسنّى لهم تجربة ذلك بأنفسهم أيضاً. ولكنني أركز خلال عملي على الكثير من التفاصيل والأمور بعيداً عن مناظر الوجهات الفاخرة ومشاهد الخلفية الجميلة والرائعة التي ألتقطها بعدستي.

ولا أقصد بذلك اختيار اللقطات المناسبة فحسب، بل وانتقاء الإعدادات المناسبة لكاميرا الهاتف الذكي، وذلك لأتمكن من سرد القصص واللحظات بطريقة واقعية ومؤثرة. يستغرق التأكد جيداً بأنني أظهر جَمال وسِحر المناظر الخلّابة وضمان عدم تشوّه اللقطات بأي تأثيرات ضبابية أو انعدامٍ للتركيز الكثير من الوقت والجهود.

وفي حين يستمتع الجمهور بصور الشواطئ والوجهات المذهلة، إلا أن عدداً قليلاً فقط يدرك حجم الجهود التي أقوم بها للتعبير عن جمالية وتميّز كل منظرٍ للرمال والمياه، وذلك لتمكين المشاهد من الإحساس بالفرق بين شاطئ في سانتوريني، وشاطئ في جمهورية الدومينيكان، أو أحد شواطئ دبي. قد تظن أن الأمر يتعلق بمجرد صورة سيلفي على الشاطئ، ولكنه أكثر من ذلك بكثير. فخلفية المشهد هي الأكثر أهمية في هذا السياق، ولكنني أتحدى الناس فعلياً بأن يلتقطوا صورة مُركّزة وتُظهر بوضوح جمال المحيط في خلفية المشهد.

ما الاختلاف الذي لمسته عند استخدام هاتف HUAWEIs nova 3؟

لم أكن أصدق أن الصور والسيلفي التي التقطتها كانت في الواقع بواسطة هاتفٍ ذكي. حيث لم أشاهد من قبل خلفية رائعة بهذا الوضوح. وأستمتع جداً بالقدرة العالية على التحكم بمدى التركيز في الصورة دون الحاجة لضبط الكثير من الإعدادات أو إجراء التعديلات. ويتميّز هاتف HUAWEIs nova 3 بكاميرا أمامية مزدوجة مدعومة بإمكانات الذكاء الاصطناعي، والتي تقوم باتخاذ كل الخطوات المطلوبة لتعزيز جمالية موضوع التصوير والخلفية، وهو أمر لم أره على أي هاتف آخر من قبل.

أعتقد أن التحدي الأكبر الذي يواجهنا اليوم هو القدرة على تعزيز خلفية المشهد أو تحسين العناصر الجمالية للأشخاص في الصورة، وخاصةً في صور السيلفي. وبالنسبة لي، يتوجب علي دائماً انتقاء خلفية المشهد بنفسي، وتوظيف جميع خبراتي في التصوير الفوتوغرافي لضمان نقل سحر وجمال المناظر المذهلة التي أشاهدها في مختلف الوجهات التي أزورها.

ويقوم هاتف HUAWEI nova 3 تلقائياً بالتعرّف على أكثر من 200 سيناريو، بالإضافة إلى تعزيز المشهد بحسب ظروف التصوير، وهو ما يؤدي إلى تغيير مفهوم التقاط الصور كلياً. وينطوي ذلك التطوّر على أهمية كبيرة لأنه يمنحني وقتاً أطول لإنشاء القصص الممتعة والمسلية، والاستمتاع باللحظات المميزة أيضاً. لقد قامت شركة هواوي بجعل المستحيل ممكناً، وواصلت الاستثمار في الابتكار لمساعدتنا على التقاط صور سيلفي رائعة ومدعومة بالذكاء الاصطناعي، وأتوقع المزيد من الإمكانات الواعدة في المستقبل.

https://www.brandwatch.com/blog/instagram-stats/

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة: https://consumer.huawei.com/ae-en

ولمعرفة آخر التحديثات المتعلقة بمجموعة مجموعة هواوي لأعمال المستهلكين، تابعوا صفحات هواوي على مواقع التواصل الاجتماعي:

فيسبوك: http://facebook.com/HuaweiDevice
تويتر: https://twitter.com/HuaweiArabia
يوتيوب: http://youtube.com/HuaweiArabia
إنستاجرام: https://instagram.com/huaweiarabia