هذي هي قصة تطور المشروع السعودي وادي العباقرة

 وادي العباقرة

وادي العباقرة

قصة تطور المشروع السعودي وادي العباقرة

قصة تطور المشروع السعودي وادي العباقرة

برزت الكثير من المشاريع السعودية في الآونة الاخيرة والتي كانت ذات بدايات بسيطة إلا أنها بالإصرار والممارسة والطموح استطاعت هذه المشاريع الوصول لأعلى المراتب لتصبة من المشاريع المعروفة ومنها المشروع السعودي وادي العباقرة .

تطور المشروع السعودي وادي العباقرة

انطلقت مشاريع الإنترنت والتصنيع الرقمي في المملكة بمسارات سريعة للتنبؤ بمكانه واسعة في أسواق التمويل والاستثمار، وتم رصد مجموعة اتفاقيات لافتة للاستحواذ الجزئي أو الكلي خلال النصف الأول من 2018 كان آخرها مشروع وادي العباقرة السعودي

قال صاحب مشروع وادي العباقرة طاهر البلوي أن بداية مشروعه كانت في غرفة بشقة صغيرة مع منتصف عام 2015 ، مؤكداً أن رهانه على شغفه أثبته سهره وطموحه والذي كان أكبر من رهانه على شهادة ماجستير في الخدمات الإلكترونية، وتقنياتها، أو الوظائف المترتبة على شهادة جامعية ، ليتحول وادي العباقرة خلال سنوات قليلة إلى مقر مستقل، وحزمة عريضة من مشاريع التصنيع الرقمي وإنترنت الأشياء، والتركيز على اكتشاف العباقرة الصغار ، وأعطت مؤشرات واضحة لرغبتها في قياس واستكشاف دلالات عبقرية مبكرة عند شرائح طلاب التعليم العام، وفق أنماط من المخيمات التدريبية، والكشفية، الموسمية وتطويرها.

وعمل وادي العباقرة أيضا على استكشاف مجموعة مناهج عمل تنافسي مخصصة للهواة المتقدمين، خلال عامي 2016 - 2017 في عدة مدن سعودية، كان أحدها مسابقة تحدي تطبيقات الفضاء لوكالة ناسا للفضاء.

وحصل وادي العباقرة على الاستثمار من أجل تغطية وتنفيذ قائمة من أطروحات ومشاريع نوعية بمجال التصنيع الرقمي والابتكار وإنترنت الأشياء كونهما احتياج تنموي وليس ترف تقني .