تعرفوا على محفزات استخدام المركبات الكهربائية في دبي

تعرفوا على محفزات استخدام المركبات الكهربائية في دبي

تعرفوا على محفزات استخدام المركبات الكهربائية في دبي

في مؤتمر صحافي أقيم يوم أمس في دبي تم الإعلان فيه عن محفزات لتشجيع الأفراد والمجتمع على استخدام السيارات الكهربائية والهجينة واستخدام وسائل النقل المستدامة والتي تعتمد على معدل استهلاك للطاقة أقل سنويا .

ومن محفزات هيئة كهرباء ومياه دبي و هيئة الطرق والمواصلات توفير خدمة شحن السيارات الكهربائية للمستخدمين المسجلين في خدمة الشاحن الأخضر التابعة للهيئة مجانا وذلك حتى نهاية عام 2019 وحصرا بنقاط شحن السيارات الكهربائية الموجودة ضمن نطاق محطات الشاحن الأخضر في الأماكن العامة وليس في محطات الشحن المنزلية إلى جانب أن هيئة الطرق والمواصلات في دبي ستقوم بتقديم محفزات تشمل مواقف مخصصة للسيارات الكهربائية وبدون رسوم و الإعفاء من رسوم الهيئة عند تسجيل أو تجديد المركبات الكهربائية والإعفاء من رسم ملصق سالك ووضع ملصق على لوحات المركبات الكهربائية لتمييزها وذلك بحسب الخطط والبرامج المعتمدة ووفق خارطة طريق لتشجيع المتعاملين على استخدام السيارات الكهربائية والهجينة واستخدام وسائل النقل المستدامة والتي تعتمد على معدل استهلاك للطاقة أقل سنويا.

رؤية الإمارات 2021

ويأتي إعلان المجلس الأعلى للطاقة عن محفزات استخدام المركبات الكهربائية في دبي تماشياً مع رؤية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، وتحقيقا لأهداف الأجندة الوطنية لرؤية الإمارات 2021 في ايجاد بيئة مستدامة من حيث جودة الهواء والمحافظة على الموارد المائية وزيادة الاعتماد على الطاقة النظيفة وتطبيق التنمية الخضراء وأهداف خطة دبي 2021 التي ترمي إلى جعل دبي مدينة متكاملة ذكية مستدامة ومبتكرة في إدارة مواردها وتحسين جودة الحياة فيها وترسيخ مكانتها كنموذج يحتذى به عالميا في مجال الاقتصاد الأخضر.

وجاء اطلاق المجلس الأعلى للطاقة في دبي لـ"مبادرة دبي للتنقل الأخضر" لتحفيز الهيئات المنضوية تحت مظلته على استخدام وسائل النقل المستدامة المتمثلة بالمركبات الهجينة والكهربائية والمساهمة في الحد من الانبعاثات الكربونية في قطاع النقل البري الذي يعد ثاني أعلى القطاعات في انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في إمارة دبي، في حين أن هيئة كهرباء ومياه دبي تعمل ضمن الهيئات التابعة للمجلس الأعلى للطاقة في دبي على تنفيذ "مبادرة دبي للتنقل الأخضر" لتعزيز استخدام وانتشار السيارات الكهربائية والهجينة وتحقيق أهداف استراتيجية دبي للطاقة النظيفة 2050 لجعل دبي المدينة الأقل في البصمة الكربونية على مستوى العالم بحلول عام 2050 واستراتيجية الحد من انبعاثات الكربون التي تهدف إلى تقليل الانبعاثات الكربونية بنسبة 16 في المائه بحلول عام 2021".

مبادرة "الشاحن الأخضر"

يشار إلى أن تعميم رقم 1 2016 الصادر من المجلس الأعلى للطاقة وضع هدفا للهيئات الحكومية يتمثل بضم السيارات الهجينة والكهربائية لمجموع اسطول مركباتها بما لا يقل عن 10 في المائه من مجموع المشتريات الجديدة ابتداء من عام 2016 وحتى عام 2020 بحيث تصل نسبة المركبات الهجينة والكهربائية في دبي إلى 2 بالمائة بحلول عام 2020 ولتنمو هذه النسبة وتصل إلى 10 في المائه بحلول عام 2030 وفقا لصحيفة البيان الإماراتية.

وكانت هيئة كهرباء ومياه دبي في عام 2014  قد أطلقت مبادرة "الشاحن الأخضر" لإنشاء البنية التحتية لمحطات شحن السيارات الكهربائية في مختلف أنحاء امارة دبي وذلك لتضع بصمتها في مسيرة التنمية البيئية والمجتمعية والاقتصادية كهدف استراتيجي من خلال العمل على إطلاق المبادرات والبرامج والمشاريع للمساهمة في جهود خفض البصمة الكربونية والمحافظة على البيئة في دبي، وقد بدات تنفيذ مبادرة الشاحن الأخضر في الربع الثاني من العام 2014 وتم الانتهاء من تركيب عدد 100 محطة شحن كهربائية في مواقع مختلفة في دبي بنجاح في نهاية عام 2015 بالتنسيق مع الجهات المعنية والتي شملت بعض الهيئات الحكومية وشبه الحكومية والمطورين وجهات القطاع الخاص فيما تعمل حاليا على إنشاء 100 محطة شحن للسيارات الكهربائية اضافية ليصل اجمالي عدد محطات الشحن الى 200 محطة في عام 2018.

وكانت حكومة دبي قد حددت تعرفة شحن السيارات الكهربائية في محطات "الشاحن الأخضر" بسعر التكلفة والتي تبلغ 29 فلسا لكل كيلووات من الكهرباء ما يعد توفيرا كبيرا مقارنة مع السيارات التي تستخدم الوقود، وبفضل هذه الجهود شهد قطاع السيارات الكهربائية نموا بنحو 30 في المائه خلال الفترة ما بين عامي 2014 و2016.