48 بالمئة من سكان دول الخليج العربي يفضلون التسوق عبر الإنترنت 

48 بالمئة من سكان دول الخليج العربي يفضلون التسوق عبر الإنترنت 

48 بالمئة من سكان دول الخليج العربي يفضلون التسوق عبر الإنترنت 

يزداد الطلب على التسوق الرقمي في كل أنحاء العالم بفضل التقنيات الحديثة التي تطرأ علينا كل يوم، أما دول مجلس التعاون الخليجي فقد كشفت دراسة حديثة من "سيمليس الشرق الأوسط"، المعرض الأكثر شمولا في المنطقة لتكنولوجيا وحلول الدفع والتجارة الإلكترونية والتجزئة، أن 48 بالمئة من سكان دول مجلس التعاون الخليجي يفضلون التسوق عبر الإنترنت، مع اعتقاد 33 بالمئة من المستطلعين أن التسوق عبر الإنترنت هو بنفس مستوى أمان التسوق من المتاجر التقليدية.
 
وكشف الاتحاد العربي للتجارة الإلكترونية الشهر الماضي أن حصة المنطقة الحالية من سوق التجارة الإلكترونية العالمية تمثل 1 بالمئة فقط، ومع ذلك، تسلط نتائج المسح الضوء على فرص ازدهار التجارة الإلكترونية في المنطقة.
 
وعلى الرغم من تأهب سكان الخليج لتبني التجارة الإلكترونية بشكل كامل، إلا أن 34٪ من المشاركين في الاستطلاع أعربوا أن ضعف الثقة في أمن المدفوعات يحولهم دون التسوق عبر الإنترنت. ويشعر 29 بالمئة من المستطلعين في الإمارات العربية المتحدة أن التسوق التقليدي هو أكثر أمناً، في حين قال 31 بالمئة فقط أن التسوق عبر الإنترنت هو على قدم المساواة من ناحية الأمن.

وقام "سيمليس" بتكليف "يوجوف" لإجراء المسح في مارس 2017، مع أكثر من 2700 مشارك من جميع أنحاء دول مجلس التعاون الخليجي بما في ذلك الإمارات العربية المتحدة، والمملكة العربية السعودية، وعمان، والبحرين، والكويت، وقطر.