noon.com .. منصة التجارة الإلكترونية الأكبر عربياً

noon.com .. منصة التجارة الإلكترونية الأكبر عربياً

noon.com .. منصة التجارة الإلكترونية الأكبر عربياً

صندوق الاستثمارات العامة السعودي شريك في نون دوت كوم

صندوق الاستثمارات العامة السعودي شريك في نون دوت كوم

نون . كوم منصة التجارة الإلكترونية الأكبر عربياً

نون . كوم منصة التجارة الإلكترونية الأكبر عربياً

أعلن رجل الأعمال الإماراتي محمد العبار يوم أمس عن noon.com أكبر منصة للتجارة الإلكترونية في الوطن العربي.

وتبلغ قيمة الإستثمار الأولي في نون . كوم مليار دولار، بشركة مع مجموعة من المستثمرين و صندوق الاستثمارات العامة السعودي.

الإنطلاقة في يناير 2017

فيما تعتزم المنصة الجديدة بدء عملياتها في يناير 2017 بالإمارات والسعودية، معلى أن تتولى شركة "أرامكس" العمليات اللوجستية والتوصيل. 

صندوق الاستثمارات العامة السعودي

وسوف يمتلك صندوق الاستثمارات العامة السعودي 50% في شركة "نون"، التي سيكون مقرها الرئيسي في مدينة الرياض، فيما سيكون المركز اللوجستي للمشروع في "دبي ورلد سنترال" بمطار آل مكتوم الدولي، كما ستوفر(نون)ما يزيد على 20 مليون منتج.

توسعات مستقبلية

وصرح العبار على هامش المؤتمر الذي أقيم يوم أمس في مدينة دبي أن منصة "نون . كوم" تخطط للتوسع في مصر والكويت خلال العام 2018.  ولفت إلى إمكانية طرح حصة شركة "نون" للاكتتاب العام خلال 5 أو 7 سنوات، مشيراً إلى أن موضوع الطرح لا يمكن الاستعجال فيه، إذ إنه يعتمد على ظروف السوق.

وأوضح أن المشروع هو عبارة عن استثمار على المدى الطويل ويعتمد المعايير العالمية عبر استخدام أحدث التقنيات مع تركيز على خدمة العملاء، وقال: "نكشف النقاب عن إحدى أبرز المنصات التي ستحدث تغييراً في المنطقة لسنوات مقبلة".

نجاح التقنيات الرقمية

وتابع: "لقد نجحت التقنيات الرقمية في إيجاد أسلوب حياة جديد كلياً، خاصةً للجيل الجديد والذين أصبحوا الجيل الرقمي الجديد. ونعلم جميعاً أن كل شخص في العالم يستخدم جهاز الهاتف الذكي 4 ساعات على الأقل يومياً لمتابعة ما يرغب به، واليوم، أصبح كل شيء تقريباً مرتبط بأجهزة الهاتف الذكي".
وأشار العبار إلى أن استثمار مليار دولار في (نون) يعكس إيمان مستثمري الشرق الأوسط بالآفاق الواعدة لهذا القطاع، حيث إن مبيعات التجارة الإلكترونية لا تمثل سوى 2% من إجمالي قيمة مبيعات التجزئة في المنطقة، أي ما يعادل 3 مليارات دولار سنوياً.

نقلة نوعية

وأضاف أنه مع تنامي دخل مواليد الجيل الرقمي في الشرق الأوسط، من المتوقع أن ترتفع عوائد التجارة الإلكترونية إلى أكثر من 70 مليار دولار بحلول العام 2025، رأينا أن هذه الأرقام توفر فرص نمو هائلة في هذا القطاع. وقال العبار: "خلال المجلس الرمضاني، أعلنت عن مشروع جديد للتجارة الإلكترونية سيرى النور قبل نهاية 2016، ويهدف إلى خدمة عملائنا في المنطقة. ويشرفني العمل مع نخبة من أبرز المستثمرين في المنطقة لإطلاق هذا المشروع الطموح الذي رصدت له استثمارات أولية بقيمة مليار دولار، وسنعمل على إطلاق منصة للتجارة الإلكترونية ستشكل نقلة نوعية في هذا القطاع وسنسعى لتقديم أفضل الخدمات لعملائنا".

مفهوم جديد

ولفت العبار إلى أن المشروع الجديد، والذي عملنا عليه خلال الأشهر الـ 18 الماضية، يقدم مفهوماً جديداً يركز تماماً على رضا العملاء، ويشكل ثورة تكنولوجية بقيادة فريق عالمي يمتلك أفضل الخبرات، وسينطلق المشروع في يناير المقبل بالإمارات والسعودية، مع خطط مستقبلية لتغطية كافة أسواق المنطقة وبوتيرة متسارعة.

وأكد أن "نون.كوم" تهدف إلى تغيير مفاهيم التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وتضع تجارة التجزئة في المنطقة على عتبة تغيير تاريخي، وسيكون أول مركز لتجهيز الطلبيات في دبي، أحد أكبر مراكز تجهيز الطلبيات في العالم، وسنبني مراكز مماثلة في السعودية وباقي دول المنطقة في أقرب فرصة.

أسرع خدمة توصيل

وأشار العبار إلى أن بوابة الدفع الإلكتروني ستكون مملوكة للمشروع بالكامل، وستكون خدمة النقل الخاصة بالمشروع أسرع خدمة توصيل والأكثر كفاءةً إلى باب المستهلك في الشرق الأوسط، كما ستفوق خدمات ما بعد البيع كل ما عرفته المنطقة في هذا المجال حتى اليوم.

وبحسب بيان صحفي أمس، تجري التحضيرات النهائية لإطلاق " نون . كوم " كأول منصة مستقلة للتجارة الإلكترونية في المنطقة، كما ستكون "نون" أكبر شركة تجارة إلكترونية في المنطقة على الإطلاق، وستعتمد نموذج عمل يوفر خدمة توصيل سريعة إلى باب المستهلك مع باقة منتجات واسعة تغطي جميع الفئات الاستهلاكية.

التجارة الإلكترونية

وقال العبار إن سوق التجارة الإلكترونية في الإمارات خاصة، والمنطقة عامة، تتوافر لديه عوامل النمو بنسبة تدور حول 30% سنوياً، كما تتوافر لديه الإمكانات التقنية ممثلة في انتشار الإنترنت وزيادة شريحة الشباب.
وحول اتجاه "نون" للاستحواذ على شركات عاملة في قطاع التجارة الإلكترونية مستقبلاً، قال العبار إن الشركة ستركز على التعاون مع العديد من الشركات والتجار العاملين بالقطاع.

مشروع طموح

ووصف محمد العبار، الذي يقود هذا المشروع الطموح إلى جانب نخبة من أبرز المستثمرين من دول الخليج، شركة "نون" الجديدة بأنها ستحقق "قفزة نوعية في قطاع تجارة التجزئة على مستوى المنطقة والعالم". وقال: "نسعى إلى بناء شركة تضع العملاء في المقدمة وسنعمل جاهدين لتقديم أفضل الخدمات وبناء مؤسسة متميزة لعقود مقبلة، ونحن ننظر لهذا السباق بوصفه ماراثونا".

نمو شريحة الشباب

أوضح محمد العبار أن المنطقة تشهد نمواً في شريحة الشباب التي تمثل النسبة الأكبر من تعداد السكان بالمنطقة، لكن الأمر لا يخلو من تحديات منها التشريعات والأنظمة التي من الممكن أن تعيق التجارة الإلكترونية وانسيابيتها بين الدول.

وقال إنه من المتوقع أن يحقق مشروع "نون" عند إطلاقه مجموعة من الإنجازات غير المسبوقة في المنطقة تشمل توفير نحو 20 مليون منتج تغطي مجالات الأزياء، والإلكترونيات، والكتب، ومستلزمات المنازل والحدائق، والرياضات والنزهات، والصحة والجمال، والعناية الشخصية، والألعاب، ومنتجات الأطفال والمواليد الجدد، وغيرها.

نون للنقل

وأضاف أن "نون" ستوفر مساحة تخزينية تزيد على 10 ملايين قدم مربعة، منها مركز لتحضير الطلبيات في الإمارات تتجاوز مساحته 3,5 مليون قدم مربعة في دبي وحدها، كما ستقدم الشركة خدمة التوصيل في اليوم نفسه بواسطة "نون للنقل"، وهي خدمة توصيل سريع تابعة للشركة هي بوابة الدفع الإلكترونية "NoonPay" المبتكرة الآمنة.