النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ميزة جديدة في إنستغرام لضبط وقت المراهقين على التطبيق

ميزة جديدة في إنستغرام لضبط وقت المراهقين على التطبيق
1 / 3
ميزة جديدة في إنستغرام لضبط وقت المراهقين على التطبيق
انستغرام يتيح ميزة جديدة لضبط وقت المراهقين
2 / 3
انستغرام يتيح ميزة جديدة لضبط وقت المراهقين
طريقة لتشجع الناس على قضاء وقت ممتع في انستغرام
3 / 3
طريقة لتشجع الناس على قضاء وقت ممتع في انستغرام

من المنتظر أن يقوم تطبيق "إنستغرام" المملوك لشركة "ميتا" -فيسبوك سابقا-، بمنع المستخدمين المراهقين من قضاء وقت طويل في التمرير عبر المنشورات التي تحمل موضوعا معينا، وذلك عبر ميزة جدديدة تم نشرها حاضرا في جميع أنحاء الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وكندا وأيرلندا وأستراليا ونيوزيلندا.

انستغرام يتيح ميزة جديدة لضبط وقت المراهقين

طريقة لتشجع الناس على قضاء وقت ممتع في انستغرام
انستغرام يتيح ميزة جديدة لضبط وقت المراهقين

ووفقا للتقارير، فإن تطبيق انستغرام، سيرسل إشعار إلى المستخدمين المراهقين الذين يكرسون ما تعتبره المنصة "وقتا طويلا" على صفحة الاستكشاف في "إنستغرام"، الذين يبحثون في المنشورات التي تحتوي على موضوع معين، ما يشير إلى أنهم ينظرون إلى أنواع أخرى من المواد بدلا من ذلك.

وصممت الميزة "لتشجيع المراهقين على اكتشاف شيء جديد"، وفقا لبيان نشرته شركة ميتا، وسيُطلب من المستخدمين "اختيار ما يستكشفونه بعد ذلك" وسيُعرض عليهم مجموعة من الصور المختلفة، كل منها يؤدي إلى موضوع لا علاقة له بما كانوا يبحثون عنه سابقا.

طريقة لتشجع الناس على قضاء وقت ممتع في انستغرام

من جانبه، قال آدم موسيري، رئيس منصة إنستغرام نريد أن نتأكد من شعور الناس بالرضا عن الوقت الذي يقضونه على إنستغرام، واصفا ميزة "التنبيه" بأنها "طريقة لتشجيع ذلك بهدوء"، وبغض النظر عن الموضوع الذي تتعمق فيه، إذا كنت تتعمق بشكل خاص، فنحن نخبرك بذلك، ونقترح بعض الموضوعات الأخرى.

وتبدأ وظيفة التنبيه بعد التمرير عبر عدد معين من المشاركات المتتالية، بغض النظر عن الموضوع الذي تتعلق به تلك المشاركات، وكُشف العام الماضي أن الشركة كانت على دراية بالتأثير السلبي للمقارنات المتعلقة بالمظهر على مستخدميها، وخاصة الإناث.

طريقة لتشجع الناس على قضاء وقت ممتع في انستغرام
طريقة لتشجع الناس على قضاء وقت ممتع في انستغرام

مضار التمرير الإجباري المستمر على المستخدمين

 وفي دراسة واحدة تلو الأخرى، أكدت Meta أن التمرير الإجباري عبر صور الأشخاص ذوي الأجسام النحيلة أو المثالية، كان ضارا بالصحة العقلية للمستخدمين، في حين كشفت دراسة أخرى أجرتها الشركة أن أكثر من 40٪ من المستخدمين الذين أبلغوا بأنهم "غير جذابين"، قالوا إنهم شعروا بهذه الطريقة لأول مرة عند استخدام "إنستغرام".

×