النسخة الإلكترونية

السعودية الأولى عالمياً في تقنية المدفوعات عبر الاتصال قريب المدى

السعودية الأولى عالمياً في تقنية الاتصال قريب المدى
1 / 3
السعودية الأولى عالمياً في تقنية الاتصال قريب المدى
السعودية تتصدر المركز الأول في تقنية NFC
2 / 3
السعودية تتصدر المركز الأول في تقنية NFC
المدفوعات السعودية
3 / 3
المدفوعات السعودية

تسجل السعودية أعلى معدل نمو لعام 2020 في استخدام المدفوعات التي تعتمد على تقنية المدفوعات عبر الاتصال قريب المدى، وتفوقت السعودية على أوروبا وكندا بنسبة 94٪ من إجمالي عمليات الدفع الشخصية عبر تقنية الاتصال قريب المدى.

إنجاز جديد في مجال تطور التقنية السعودية عبر تقنية الاتصال قريب المدى، أجرت "المدفوعات السعودية" دراسة حول معدل استخدام تلك التقنية في السعودية، ومقارنه بين دول العالم، وظهرت النتائج بتفوق السعودية في منطقة الشرق الأوسط، وشمال أفريقيا، وكذلك على أوروبا التي بلغت نسبة الاعتماد فيها على تقنية الاتصال قريب المدى يمثل %80، وكندا بنسبة %76، وهونج كونج بنسبة %79.

وأوضح المدير التنفيذي في "المدفوعات السعودية" الأستاذ عبدالعزيز العفالق أن جهود المملكة في تبني مثل هذي التقنية التي بدأت في عام 2017، يأتي ذلك في تحقيق مستهدفات رؤية 2030. وتساهم التقنية في تحقيق أهداف البنك المركزي لنظم المدفوعات الرامية وهو التحول لمجتمع أقل اعتماداً على النقد. وكانت البداية بإلزام جميع الأنشطة التجارية بتوفير وسائل الدفع الإلكترونية بالتنسيق مع الجهات الحكومية، وزيادة عدد منصات المدفوعات الإلكترونية، وإطلاق المحافظ الرقمية وتمكين الدفع باستخدام الأجهزة الذكية.

ضمن نتاج الجهود المبذولة في تطوير البنية التحتية الرقمية في السعودية تسجل السعودية إنجازاً جديد في عالم التقنية، نموذجاً ريادياً في تبني أحدث التقنيات العصرية لخدمات المدفوعات الأكثر تطوراً في العالم. السعودية هي الأولى في تقنية المدفوعات عبر الاتصال قريب المدى.

×