خلل في برمجية لمايكروسوفت هددت 38 مليون شخص

خلل في برمجية لمايكروسوفت هددت 38 مليون شخص
1 / 3
خلل في برمجية لمايكروسوفت هددت 38 مليون شخص
مايكروسوفت
2 / 3
مايكروسوفت
مايكروسوفت أجرت تعديلا على برمجية باور آبس
3 / 3
مايكروسوفت أجرت تعديلا على برمجية باور آبس

قالت شركة أبغارد المتخصصة في الأمن المعلوماتي أمس الأول، إن بيانات ومعلومات شخصية عددها حوالى 38 مليوناً يعود بعضها لمنصات تعقب حالات الاتصال بالمصابين بفيروس كورونا عرضة للخطر، بسبب خلل في تكوين برمجية من تصميم "مايكروسوفت" تستخدمها شركات ومؤسسات متنوعة.

وأصدرت أبغارد تقريراً عن تحقيق استغرق أشهراً عدة، أظهر أن ملايين الأسماء والعناوين وأرقام الهوية الضريبية وغيرها من المعلومات السرية أصبحت مكشوفة قبل حل المشكلة، لكنها أكدت أن المعلومات لم يتم اختراقها.

مؤسسات كبرى تستخدم البرمجية المتضررة

ومن الجهات المعنية بهذه المشكلة مؤسسات وشركات كبرى مثل "أمريكان إيرلاينز" و"فورد" و"جي بي هانت" والهيئة الصحية في ماريلاند وإدارة المواصلات العامة في نيويورك، وكلها تستخدم برمجية "باور آبس" من مايكروسوفت التي تسهّل إنشاء مواقع الويب وتطبيقات الهاتف المحمول للتفاعل مع الجمهور.

مايكروسوفت أجرت تعديلا على برمجية باور آبس

ووفقا للتقرير الأمني فإنه حتى يونيو 2021 لم يكن تكوين البرمجية التلقائي يؤمّن بشكل مناسب حماية بيانات معينة، لكن مايكروسوفت بادرت إلى إجراء تعديلات في بوابات باور آبس ، وأوصى تقرير أبغارد إلى تغيير البرمجية كليا وعدم الاكتفاء بالتعديلات، نظرا لحجم البيانات التي كانت معرضة للخطر، وفقا لوكالة الأنباء الألمانية.

×