كلوب هاوس يصل أخيرًا إلى هواتف أندرويد

بدأ طرح نسخة تجريبية من كلوب هاوس لعدد محدود من المستخدمين على هواتف اندرويد

بدأ طرح نسخة تجريبية من كلوب هاوس لعدد محدود من المستخدمين على هواتف اندرويد

كلوب هاوس يصل أخيرًا إلى هواتف أندرويد

كلوب هاوس يصل أخيرًا إلى هواتف أندرويد

بعدما كان تطبيق "كلوب هاوس" Clubhouse محصوراً بمستخدمي نظام  IOS، وبحاملي هواتف آيفون منذ بداية انطلاقته وحتى الآن، بدأ تطبيق الدردشة الصوتية، مرحلة الإختبار التجريبي في أنظمة "أندرويد" لعدد محدود من المستخدمين.

وكشف التطبيق عن أحدث إصدار له، عبر تدوينة، سلط خلالها الضوء على بعض التغييرات التي تم إدخالها مؤخرا على النسخة الحالية في نظام "آي أو إس".

وقد بدأ طرح نسخة تجريبية لعدد محدود من المستخدمين، ولكن لم يتم إصدار النسخة النهائية بعد، ومن المتوقع ظهور "كلوب هاوس" على أنظمة الأندرويد خلال الأسابيع المقبلة.

ويمكن لمستخدمي أندرويد تنزيل التطبيق وتثبيته عبر هواتفهم، لكنهم ما زالوا غير قادرين على استخدام التطبيق دون دعوة من مستخدم حالي.

ويأتي الإطلاق بعد تراجع تنزيلات تطبيق آيفون إلى نحو 922 ألف عملية تنزيل في جميع أنحاء العالم في شهر أبريل، بعد أن وصلت إلى 2.7 مليون عملية تثبيت في شهر مارس و 9.6 ملايين في شهر فبراير، وذلك وفقًا لشركة تحليلات التطبيقات Sensor Tower.

ويتيح كلوب هاوس للمستخدمين الاستماع إلى المحادثات أثناء حدوثها مباشرة كتطور على ملفات البودكاست.

وساعد ظهوره للمرة الأولى منذ أكثر من عام بقليل، في وقت كان الناس فيه في أمس الحاجة إلى التواصل البشري أثناء عمليات الإغلاق ضد جائحة الفيروس التاجي، على الانتشار بشكل كبير.

وقالت الشركة في بيان صحفي: كجزء من الجهود المبذولة للحفاظ على قياس النمو، فإننا نواصل استخدام نهج قائمة الانتظار ونظام الدعوة، مما يضمن أن كل عضو جديد في المجتمع يمكنه إحضار عدد قليل من الأصدقاء المقربين.

وأضافت: مع اقترابنا من الصيف ومواصلة توسيع نطاق الواجهة الخلفية، نخطط لبدء الانفتاح أكثر، والترحيب بملايين الأشخاص الآخرين من قائمة انتظار iOS، وتوسيع دعم اللغة، وإضافة المزيد من ميزات إمكانية الوصول، بحيث يمكن للأشخاص في جميع أنحاء العالم تجربة كلوب هاوس بطريقة تشعرهم بأنها أصلية.

كلوب هاوس على أندرويد يدخل حيز الاختبار

ويتوقع على مدار الشهر الحالي أن تتوضح المعلومات حول كيفية قيام مستخدمي أندرويد بالتسجيل في الإصدار التجريبي، أو طرق تحديد مستخدمي الإصدار الجديد. وتضمنت التغييرات في التطبيق تعديلات بسيطة في سبل الأمان، وإضافة طلب الانضمام لغرف الدردشة من أجل تسهيل التواصل بين المستخدمين بشكل متكرر، إلى جانب طريقة جديدة لمعرفة المتحدث في الغرفة. وتأتي هذه الخطوة في ظل المنافسة الشرسة التي يشهدها هذا التطبيق الشهير، مع باقي منصات التواصل الاجتماعي حول العالم، مثل فايسبوك وتويتر اللذين أعلنا أخيراً عن إضافة خدمات صوتية جديدة.