أوبو تقدم تقنيات جديدة لحماية الخصوصية لمستخدمي الهواتف الذكية

أوبو تقدم تقنيات جديدة لحماية الخصوصية لمستخدمي الهواتف الذكية

أوبو تقدم تقنيات جديدة لحماية الخصوصية لمستخدمي الهواتف الذكية

أوبو تقدم تقنيات جديدة لحماية الخصوصية لمستخدمي الهواتف الذكية

أوبو تقدم تقنيات جديدة لحماية الخصوصية لمستخدمي الهواتف الذكية

أوبو تقدم تقنيات جديدة لحماية الخصوصية لمستخدمي الهواتف الذكية

أوبو تقدم تقنيات جديدة لحماية الخصوصية لمستخدمي الهواتف الذكية

قدمت أوبو، العلامة الرائدة عالمياً في مجال التكنولوجيا، عدداً من التقنيات المُبتكرة المدعّمة بالذكاء الاصطناعي لحماية خصوصية مستخدمي هواتفها الذكية، وتقديم تجربة أكثر أماناً وراحةً خاصّةً مع التطوّر السريع والمتزايد الذي يشهده عصر التكنولوجيا الرقمية اليوم. وقدمت أوبو هذه التقنيات للمرة الأولى في الإمارات عبر سلسلة هواتف أوبو رينو4 الجديدة وتحديداً جهاز رينو4 الذكيّ، انسجاماً مع الاستثمار الكبير للشركة في مجال البحث والتطوير ورسالتها في تقديم أجهزة أكثر ذكاءً وتطوراً وابتكاراً.

 

وتعد الهواتف الذكية اليوم واحدة من أهم أدوات التواصل الاجتماعي في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، حيث تبلغ نسبة انتشار الهواتف الذكية بين سكان الإمارات على سبيل المثال 187% (المصدر: داتاريبورتال) وهي من  بين أعلى النسب في العالم على الإطلاق. إلا أن هذا الانتشار يمثل أيضاً تهديداً واسعاً للخصوصية وحماية المعلومات الشخصية، حيث لا تتمتع جميع الأجهزة بالتقنيات اللازمة لحماية الخصوصية. وقد يتعرض أي مستخدم لحالات يتجسس فيها شخص غريب على شاشة هاتفه الذكي، ويشاهد بريده الإلكتروني أو أي نوع من المحتوى الخاص إذا ظهرت رسالة التنبيه أثناء استخدام الهاتف لالتقاط صورة على سبيل المثال أو كان الهاتف في مكان يسهل الوصول إليه أثناء التواجد في مكان عام.

 

وتعليقاً على هذا الموضوع قال طارق زكي، مسؤول إدارة المنتج لدى أوبو الشرق الأوسط وأفريقيا: "نشهد اليوم طلباً متزايداً على مزايا الخصوصية من قبل العملاء، حيث لم تعد هذه المزايا تقل أهمية عن المزايا والمواصفات الأخرى في الهواتف. ومع الانتشار الواسع لاستخدام الإنترنت وتقنيات المعلومات في حياتنا اليومية، وحاجتنا للاتصال بالإنترنت بشكل دائم، تبرز مسائل الخصوصية بشكل أكبر وأكثر إلحاحاً بالنسبة لمستخدمي الهواتف الذكية. وبفضل المستشعر الجديد المعزز بالذكاء الاصطناعي في أحدث هواتفها، تقدم أوبو مزايا مبتكرة وغير مسبوقة، مثل المساعد الذكي وحماية الخصوصية والتحكم بالهاتف عبر الإيماءات. وتأتي هذه التقنية ضمن سياق أهدافنا في أوبو، والعمل المستمر لفريق البحث والتطوير لدينا، لتقديم تجربة أكثر ذكاء للهواتف الذكية، وتعزيز تجربة المستخدم بأحدث التقنيات."

 

وبدلاً من اعتماد التقنيات المتوفرة حالياً في السوق، والتي تعتبر محدودة الكفاءة بسبب اعتمادها على كاميرا عادية أو على موجات الراديو، تبنّى فريق البحث والتطوير لدى أوبو الجيل القادم من تقنيات الذكاء الاصطناعي، والتي تتوفر حصراً في هواتف رينو4 الذكية. ويتميز هذا الهاتف بتصميمه الفريد وكاميرا ذات قدرات تصويرية فائقة، كما تضم مستشعراً ذكياً خاصاً معززاً بالذكاء الاصطناعي يتيح لهذه الهواتف تقديم أربعة مزايا مميّزة وسهلة الإستخدام، تتفوق على سائر الهواتف الذكية في الفئة المتوسطة:

 

1.     خاصية الحماية من التجسّس التي تتعرّف على وجه المستخدم وتمنع أي وجه غريب من مشاهدة محتوى شاشة الهاتف، حيث تُطبق خوارزميات ذكية للتعرف على الوجه، وتقوم بإخفاء الشاشة تلقائياً بمجرد اكتشاف وجود شخص آخر غير صاحب الهاتف. كما تعمل هذه الخاصية على إخفاء محتوى الرسائل من التنبيهات لمنع الغرباء من الاطلاع عليها.

2.     خاصيّة التحكم الذكي عبر الإيماءات والتي تتيح لمستخدمي هواتف رينو4 الانتقال بين الصفحات في التطبيقات دون الحاجة للمس الشاشة. كما تتيح الرد على المكالمات من خلال إيماء اليد أمام الشاشة من دون لمس الهاتف.

3.     التعديل الذكي لوضعيّة الشاشة حيث يمكن لهواتف رينو4، بفضل المستشعر المعزز بالذكاء الاصطناعي والخوارزمية المتقدمة للتعرف على الوضعية، تمييز وضعية وجه المستخدم لاختيار ما إذا كان الهاتف سيغير وضعية الشاشة من الوضع العمودي إلى الأفقي أم لا. وتجعل هذه الخاصية من استخدام الهاتف أكثر سهولة خصوصاً أثناء الاستلقاء.

4.     خاصية الشاشة الدائمة الذكية التي تتعرّف على وجه المستخدم أثناء النظر في الشاشة وتمنع إطفاء الشاشة أثناء الاستخدام خاصّة عند القراءة أو التركيز في المحتوى، وبذلك تقدم هذه الخاصيّة تجربة أفضل لمتابعة المحتوى على الهاتف.

 

ومع التطور السريع الذي تشهده الهواتف الذكية اليوم بفضل الذكاء الاصطناعي، يركز فريق البحث والتطوير لدى أوبو على ابتكار الحلول الجديدة وتطويرها، مثل المزايا التي تعتمد على المستشعر المدعم بالذكاء الاصطناعي في هواتف رينو4، والتي تقدم تجربة أكثر ملاءمة لاحتياجات المستخدمين في الوقت الحاضر.