دبي تطلق برنامج العمل الافتراضي

دبي تطلق برنامج العمل الافتراضي

دبي تطلق برنامج العمل الافتراضي

أعلنت إمارة دبي عن إطلاق "برنامج العمل الافتراضي" الذي يتيح الفرصة أمام المهنيين الأجانب الذين يعملون عن بُعد، للإقامة في الإمارة ، مع الاستمرار في القيام بمهام عملهم مع الشركات التي ينتمون إليها وتقع مقارها خارج الدولة.

برنامج العمل الافتراضي

البرنامج، الذي تصل مدته إلى عام كامل قابل للتجديد بناء على تقديم طلب جديد، يوفر للأشخاص العاملين عن بُعد وكذلك عائلاتهم فرصة الإقامة سنوياً في واحدة من أكثر الوجهات العالمية تميزاً في مجالي السياحة والأعمال، والتي تتمتع ببنية تحتية رقمية متطورة عالية الكفاءة والاعتمادية تسهم في تسهيل أعمالهم، فضلا عما توفره دبي من بيئة آمنة تتميز بأسلوب حياة عصري.

جائحة "كوفيد-19"

تأتي هذه الخطوة في ضوء نجاح دولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام وإمارة دبي في التعامل بكفاءة عالية مع تداعيات جائحة "كوفيد-19"، الأمر الذي مكّن دبي من إعادة فتح مطاراتها واستقبال السياح بدءاً من السابع من شهر يوليو الماضي، وذلك وفقاً للإجراءات الوقائية وبروتوكولات الصحة المُوصى بها عالمياً لضمان سلامة الجميع، كما أنها استأنفت أنشطة مختلف القطاعات الحيوية في جميع أنحاء المدينة، بما في ذلك الفنادق، والمطاعم، ومناطق الجذب السياحية، والحدائق المائية والمنتزهات الترفيهية، والشواطئ، ومراكز التسوق، علاوة على المدارس والجامعات، مع الحفاظ على التطبيق الدقيق للبرتوكولات الوقائية الموصى بها من قبل الجهات المعنية.

ختم السفر الآمن

وكانت دبي قد حصلت على ختم السفر الآمن من المجلس العالمي للسفر والسياحة، وذلك بناءً على الإجراءات الصارمة وبروتوكولات السلامة والصحة العامة التي تتبعها المدينة، فيما أطلقت دبي كذلك مبادرة ختم "دبي الضمانة" الذي تم منحه للمنشآت التي أظهرت امتثالاً كاملاً بإرشادات الصحة والسلامة.

الإقامة والعمل في دبي

ويتيح البرنامج للأشخاص استخدام كافة الخدمات المتعلقة بالإقامة والعمل في دبي، والتي تشمل على سبيل المثال لا الحصر الاتصالات، وفتح الحسابات المصرفية، والتعليم وغيرها، وذلك بما يمكّنهم من ممارسة حياتهم الطبيعية في مدينة تستضيف أكثر من 200 جنسية. علما بأن دبي لا تفرض ضريبة دخل على الأفراد.

أفضل الوجهات

وتعتبر دبي واحدة من أفضل الوجهات التي تتوفر فيها عقارات متنوعة ومميزة على مستوى العالم، حيث أنها توفر خيارات واسعة للسكن والإقامة تلبي مختلف الأذواق والمتطلبات، بما في ذلك الفلل والشقق السكنية على الواجهات البحرية وكذلك داخل المدينة، وأيضا الفنادق والشقق الفندقية المجهزة بالكامل، والتي يديرها مشغلون عالميون، إلى جانب خيارات الإقامة في بيوت العطلات سواء لفترات قصيرة أو طويلة.

وجهة رائدة للأعمال

ونجحت دبي على مدار السنوات الماضية في تعزيز مكانتها كوجهة رائدة للأعمال، وهي قادرة على توفير خيارات عديدة لمزاولة الأعمال بما في ذلك المكاتب والمساحات المشتركة المخصصة للعمل، فضلا عن تقديم باقات مرنة لحجز غرف الاجتماعات سواء كانت لساعات أو أيام أو أشهر.

المؤتمرات والمعارض

وأصبح بإمكان الأشخاص الحريصين على توسيع اتصالاتهم وتوطيد علاقاتهم الاستفادة من الإمكانات الهائلة التي توفرها دبي لاسيما بعد أن أصبحت أول مدينة تستأنف قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض على المستوى الدولي، لتعيد لهذا القطاع مكانته وألقه وتفتح قنوات التواصل والتفاعل المباشر وجها لوجه، والتي تعد من العوامل المهمة لتسريع وتيرة إنعاش سائر القطاعات الرئيسية الأخرى. ويعكس هذا الأمر الإدارة الفعالة لجائحة "كوفيد-19" وفعالية معايير الصحة والسلامة المعتمدة والتي تضع سلامة المواطنين والمقيمين والزوار في مقدمة الأولويات.