مايكروسوفت تفتتح مركز التميز للطاقة "Microsoft Energy Core" في الإمارات

مايكروسوفت تفتتح مركز التميز للطاقة

مايكروسوفت تفتتح مركز التميز للطاقة "Microsoft Energy Core" في الإمارات

افتتحت مايكروسوفت مركز التميز للطاقة "Microsoft Energy Core" في دولة الإمارات، حيث تهدف المبادرة إلى تسريع وتيرة التحول الرقمي وبناء تحالفات تعزز من إطار المسؤولية في الابتكار ودفع المبادرات التي تُعنى برفع مستوى المهارات في قطاع الطاقة فضلاً عن المساهمة في شؤون الاستدامة البيئية بما يتماشى مع التزام الشركة العالمي تجاه الابتكار المناخي.

تمكين التحول الرقمي

الجدير بالذكر أن المركز تم إطلاقه بالتعاون مع 10 شركاء مؤسسين ويغطي مركز التميز للطاقة من مايكروسوفت أربع ركائز، حيث تتمحور الركيزة الأولى حول تمكين التحول الرقمي وستعمل مايكروسوفت وشركاؤها على تأسيس قدرات الابتكار الرقمي من خلال إنشاء مركز تنفيذي ذو طراز عالمي للطاقة وكذلك مركز يُعنى بتطوير الحلول المتعلقة بهذا المجال، بينما تعتمد الركيزة الثانية على بناء تحالفات مع مشغلي الطاقة وأبرز المؤسسات الرائدة في هذا المجال وشركات الطاقة المتجددة إضافة إلى المؤسسات الأكاديمية والهيئات الصناعية كما يسعى المركز إلى تحقيق التعاون الاستراتيجي من خلال منصة حيوية تدفع أُطر الريادة الفكرية لتعزيز مسؤولية الابتكار واضافة قيمة حقيقية في قطاع الطاقة.

الاستدامة والتأثير المجتمعي

فيما تسلط الركيزة الثالثة الضوء بدورها على سد فجوة المهارات وتعزيز قابلية التوظيف في قطاع الطاقة مما يمكن متخصصي صناعة الطاقة من قيادة أجندة أعمال التحول الرقمي الخاصة بـمؤسساتهم عن طريق التدريب ورفع مستوى المهارات بما يضمن اعدادهم بالشكل اللازم رقمياً، مع العلم تم اطلاق أكاديمية مركز الطاقة للتميز كنواة أساسية لتعزيز أهداف المبادرة الرامية إلى تزويد القوى العاملة في مجال الطاقة بمهارات الذكاء الاصطناعي المناسبة وتمتد هذه الأهداف لتصل إلى الطلاب الجامعيين وكذلك طلاب الدراسات العليا من أجل اعداد قوة عاملة جاهزة لأخذ مكانها الريادي في المستقبل، في حين تأتي الركيزة الرابعة كجزء من التزام مايكروسوفت العالمي، حيث ستركز المنشأة على شؤون الاستدامة والتأثير المجتمعي عبر السعي لتطوير حلول مبتكرة قائمة على الذكاء الاصطناعي تعالج أكثر التحديات إلحاحاً في مجال الطاقة.