مايكروسوفت تستبدل عشرات الصحفيين بـ "الروبوتات"

مايكروسوفت تستبدل عشرات الصحفيين بـ

مايكروسوفت تستبدل عشرات الصحفيين بـ "الروبوتات"

الأتمتة هو ما قامت به شركة "مايكروسوفت" التي أعلنت عن نيتها استبدال عشرات الصحفيين المتعاقدين مع موقع "أم أس أن MSN" التابع لها، بأنظمة الذكاء الإصطناعي الآلية التي تنتقي القصص والتقارير الإخبارية.

الذكاء الاصطناعي

وسيتولى الذكاء الاصطناعي المهام التي كان موظفي الشركة يقومون بها وأشارت شركة مايكروسوفت أن هذه القرارات الجديدة ليست ناتجة عن جائحة تفشي فيروس كورنا الحالية.

الروبوتات

وسيخسر نحو 50 شخص منتج للأخبار العمل في نهاية يونيوالجاري، بعد أن قامت شركة مايكروسوفت بفصلهم واستبدالهم لبرنامج ذكاء صناعي حيث أنه لن تكون هناك حاجة إليهم، وأن الروبوتات يمكنها الآن القيام بعملهم، وفقا لصحيفة الغارديان البريطانية.

توفير في الوقت والجهد والتكلفة

يشار إلى أن الاعتماد على نظم وأدوات الذكاء الاصطناعي في اختيار الأخبار أو حتى كتاباتها ليس بالأمر الجديد حيث تستشمر الشركات البرمجية في هذا المجال بشكل كبير جداً نظرا لما يقدمه من توفير في الوقت والجهد والتكلفة ولكن بما يخص التحرير والكتابة واختيار العناوين الرئيسية للأخبار والمقالات يبدو أن الأمر لا يزال بحاجة لمراجعة آدمية.