فيسبوك مسنجر يطلق أداة جديدة لحماية الأطفال و القصر من عمليات الاحتيال

 اداة فيسبوك الجديدة تساعد على تفادي المراسلات الخطرة و عمليات الاحتيال من دون المساس بالخصوصية

اداة فيسبوك الجديدة تساعد على تفادي المراسلات الخطرة و عمليات الاحتيال من دون المساس بالخصوصية

فيسبوك مسنجر يطلق أداة جديدة لحماية الأطفال و القصر من عمليات الاحتيال

فيسبوك مسنجر يطلق أداة جديدة لحماية الأطفال و القصر من عمليات الاحتيال

أعلنت فيسبوك عن إطلاق أداة جديدة على فيسبوك ماسنجر تحذر الأطفال و القصر عند التفاعل مع شخص بالغ قد لا يعرفونه و تمكنهم من تجنبّ عمليات الخداع عند تلقيّ رسائل مريبة أو عندما يحاول شخص انتحال هوية أحد أصدقائه على فيسبوك.

و تحدّ تحديثات و أدوات مسنجر من إمكانية اتصال البالغين بالقصر، عن طريق تفعيل خاصية التعلم الآلي، اكتشاف و تعطيل حسابات البالغين الذين يشاركون في تفاعلات غير لائقة مع الأطفال.

كيف يرصد الذكاء الاصطناعي عمليات الاحتيال الالكتروني على فيسبوك ماسنجر؟

 اداة فيسبوك الجديدة تساعد على تفادي المراسلات الخطرة و عمليات الاحتيال من دون المساس بالخصوصية

أشارت بعض المواقع المختصة بشؤون التقنية إلى أن القائمين على تطبيق التراسل مسنجر التابع لـ "فيسبوك" طوروا ميزات جديدة لهذا التطبيق لحماية مستخدميه من عمليات الاحتيال.

و من بين هذه الميزات هو ظهور رسالة تحذيرية للمستخدم في حال تلقى رسالة مريبة من أشخاص مجهولين حيث سيظهر التحذير على هيئة نافذة منبثقة داخل التطبيق. و تقديم النصائح لمساعدتهم في اكتشاف أي أنشطة مريبة، واتخاذ إجراءات لحظر أو تجاهل شخص لا يبدو أنه ذو توجهات سليمة.

و الهدف من هذه الميزة وفقا للخبراء هو تنبيه المستخدمين إلى الرسائل التي قد يتلقوها، والتي أرسلت إليهم من حسابات إلكترونية هدفها خداعم أو ابتزازهم ماديا.

و بما أن الحفاظ على سلامة القصر عبر منصاتها هو أحد أكبر المسؤوليات الخاصة لـ"فيسبوك" ، أشار مدير إدارة منتجات مسنجر جاي سوليفان الى أنه مع انتقال فيسبوك ماسنجر للتشفير الشامل، يتم الاستثمار في أدوات للحفاظ على الخصوصية و الحفاظ على أمان الأشخاص من دون الوصول إلى محتوى الرسالة".

وتابع سوليفان: "لقد طورنا نصائح للأمان، من خلال التعلم الالي، الذي ينظر إلى الإشارات السلوكية لشخص بالغ يرسل كمية كبيرة من طلبات الصداقة أو الرسائل إلى الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 18 عاما".

و أكدت فيسبوك أن هذه التكنولوجيا لا تتطلب فحص محتوى الرسائل. وأوضحت الشركة أنه بهدف التحضير للتشفير التام بين الطرفين، تستثمر في أدوات من هذا النوع تحمي خصوصية الأشخاص من دون قراءة الرسائل من خلال الذكاء الاصطناعي الذي يرصد السلوكيات المثيرة للشك.

ومن المتوقع أن تبدأ "فيسبوك" في طرح تلك الميزة الجديدة عبر نظام تشغيل "أندرويد"، فيما سيتم توفير الميزة إلى مستخدمي نظام تشغيل "آي أو إس" عبر هواتف "آيفون" في الفترة المقبلة.