متى تشعر الأم بأول حركة للجنين

متى تشعر الأم بأول حركة للجنين

متى تشعر الأم بأول حركة للجنين

يزداد شعور الحامل بحركة الجنين كلما كبر حجمه

يزداد شعور الحامل بحركة الجنين كلما كبر حجمه

يزداد شعور الحامل بحركة الجنين وقت الراحة

يزداد شعور الحامل بحركة الجنين وقت الراحة

بعد حدوث الحمل وتأكد المرأة من حدوثه بإجراء الفحوصات اللازمة لذلك، تنتظر الحامل تحرك جنينها في أحشائها بفارغ الصبر، ولذلك تتسائل جميع النساء حديثات العهد بالأمومة والحمل، عن متى يمكن الشعور بأول حركة للجنين؟

الشعور بأول حركة للجنين

الدكتورة نجلة كاظم إختصاصية أمراض النساء والتوليد بمستشفى ميد كير – الصفا، أفادت بأن حركة الجنين تحدث ما بين الأسبوع 16 - 25 من الحمل، موضحة أنه في بعض الأحيان قد لا تستطيع الحامل لأول مرة من التأكد من حركة الجنين في الفترة الأولى من الحمل ولكن بمضي الحمل ومع تزايد حجم الجنين ستشعر الحامل بحركة الجنين بمنتهى الوضوح

ويختلف الأمر في حالة الحمل الثاني، حيث من الممكن كما يحدث في بعض الحالات أن تشعر الحامل بحركة الجنين في وقت مبكر منذ بداية الأسبوع الثالث عشر من الحمل عندما تكون المرأة مستلقية على الظهر أو أثناء الجلوس

حركة الجنين

أظهرت الدراسات أن الجنين يتحرك حوالي 30 مرة في الساعة في الثلث الثالث من الحمل حيث زيادة حجمه ونموه، كما أثبتت أن هناك أوقات معينة تزيد فيها حركة الأجنة وتحديدا في الساعة التاسعة حتى الواحدة صباحا ما بين حالتي النوم والإستيقاظ، ويزيد نشاط الجنين بسبب التغيرات التي تحدث في مستوى سكر الدم لدى الأم الحامل

ومع كبر حجم الجنين والثلث الأخير من الحمل يستجيب الجنين لأمه عندما تقوم بلمس بطنها بضربات ناعمة برفق فتزداد حركة الجنين

وتعتبر حركة الجنين دليلا قويا على الحالة الصحية له وعلى أنه بخير وبخاصة في الشهور الأخيرة من الحمل، لذا يجب على الأم متابعة حركة الجنين وفقا لتعليمات الطبيب المتابع للحمل وسرعة إستشارته في حالة عدم الشعور بحركة الجنين