أهم أسباب ألم المهبل أثناء الحمل وطرق علاجه

أهم أسباب ألم المهبل أثناء الحمل وطرق علاجه

أهم أسباب ألم المهبل أثناء الحمل وطرق علاجه

تعاني الحامل خلال فترة الحمل وبخاصة مع زيادة حجم الجنين ونمو الرحم من ألم في المهبل، وهو ما يعرف بـ" ألم حزام الحوض" المرتبط بالحمل

وقد أكد الأطباء المختصين أن ألم المهبل أو ألم حزام الحوض لا يسبب أي مكروه للجنين، ولكنه يسبب شعور المرأة بأعراض مزعجة ومؤلمة، فما هي أسباب ألم المهبل أثناء الحمل؟

أسباب ألم المهبل أثناء الحمل

الدكتورة نجلاء كاظم، إختصاصية النساء والتوليد بمستشفى ميد كير الصفا، تحدثنا عن أسباب ألم المهبل أثناء الحمل

قد يحدث ألم المهبل أثناء الحمل بسبب أحد ما يلي

توسع عنق الرحم

قد يكون السبب في ألم المهبل أثناء الحمل توسع عنق الرحم وهو أمر طبيعي ولكن على الحامل إستشارة الطبيب في الحال إذ تزامن مع ألم المهبل وجود نزف مهبلي، أو تشنجات حادة

العدوى البكتيرية

 وقد تكون الإلتهابات المهبلية وراء ألم المهبل وهذه يمكن التأكد منها مع وجود ألم أثناء التبول أو المعاناة من الحكة في المنطقة الحساسة

وزن الجنين

لوزن الجنين دور في شعور الحامل بألم المهبل أثناء الحمل، لأن ثقل الجنين وبخاصة عند زيادة وزنه ونموه داخل الرحم قد يسبب ألم المهبل، وهو ما يعرف بألم الإرتقاق العاني

حالات التوأم

ووفقا لما سبق ذكره عن وزن الجنين، فإن ألم المهبل يحدث وتزداد في حالات التوأم، بسبب زيادة ثقل الأجنة على الرحم 

وقد أكدت كاظم على أنه وفي كل الحالات السابقة يجب مراجعة الطبيب لفحص الحامل وسمع شكواها وتوجيهها توجيها سليما ولا يجب إغفال ذلك أبدا