تأثير شاشات الهاتف المحمول والتابلت على الاطفال في المستقبل

 تأثير شاشات الهاتف المحمول والتابلت على الاطفال في المستقبل

تأثير شاشات الهاتف المحمول والتابلت على الاطفال في المستقبل

 تأثيرات شاشات الهاتف المحمول والتابلت لا حصر لها على الصحة النفسية والجسدية والذهنية للاطفال في المستقبل

تأثيرات شاشات الهاتف المحمول والتابلت لا حصر لها على الصحة النفسية والجسدية والذهنية للاطفال في المستقبل

تخصيص أوقات خالية من استخدام جميع الأجهزة الذكية مع الاطفال بصفة دورية

تخصيص أوقات خالية من استخدام جميع الأجهزة الذكية مع الاطفال بصفة دورية

 تؤثر شاشات الهاتف المحمول والتابلت على نمو قدرات الاطفال العلمية والذهنية في حالة تداولهما باستمرار بينهم في سن مبكر

تؤثر شاشات الهاتف المحمول والتابلت على نمو قدرات الاطفال العلمية والذهنية في حالة تداولهما باستمرار بينهم في سن مبكر

ربطت العديد من الدراسات ظاهرة ارتداء الاطفال النظارات في عمر مبكر و بين التأثيرات السلبية لشاشات الهاتف المحمول والتابلت

ربطت العديد من الدراسات ظاهرة ارتداء الاطفال النظارات في عمر مبكر و بين التأثيرات السلبية لشاشات الهاتف المحمول والتابلت

يمنع الاطفال دون عمر السادسة من التعرض لشاشات الهاتف المحمول والتابلت قدر المستطاع

يمنع الاطفال دون عمر السادسة من التعرض لشاشات الهاتف المحمول والتابلت قدر المستطاع

 يمنع تعرض الاطفال لشاشات الهاتف المحمول والتابلت قبل النوم بمدة لا تقل عن ساعة لمساعدتهم على النوم الصحي

يمنع تعرض الاطفال لشاشات الهاتف المحمول والتابلت قبل النوم بمدة لا تقل عن ساعة لمساعدتهم على النوم الصحي

حذرت معظم الدراسات العلمية المهتمة بصحة الاطفال، من تأثير شاشات الهاتف المحمول والتابلت على الاطفال في المستقبل، خصوصا الدراسات البريطانية والألمانية الحديثة، إذ أكدت أن المخاطر لا حصرلها، على الصعيد النفسي والصحي والذهني لجميع الفئات العمرية، ولا سيما من لم يتجازوا عمر السادسة.

تأثير شاشات الهاتف المحمول والتابلت على الاطفال في المستقبل

جمعنا لك عزيزتي الأم، أهم الدراسات الحديثة المتهمة بهذا الموضوع في النقاط التالية:

  • أوضحت الدراسة الحديثة التي أجريت في جامعة لايبزغ الألمانية، أن شاشات المحمول والتابلت، قد تسبب ضرر كبيرعلى سلوكيات الطفل في المستقبل"فرط النشاط، شعوره باللامبالاة، عدم الانتباه والمتابعة"، كما أكد الباحثون أن الإفراط في استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة خاصة في مرحلة ما قبل المدرسة، يؤدي إلى حدوث اضطرابات في العلاقات الأسرية، من ناحية آخرى نصح الباحثون بعدم استخدام الاطفال ممن تقل أعمارهم عن ثلاث سنوات  لشاشات الهاتف المحمول والتابلت، أما بالنسبة للأطفال الأكبر سنا، فلا يجب استخدامها لأكثر من 30 دقيقة في اليوم، بحسب الدراسة.
  • نقلت وكالة أطفال وشباب العائلة للأبحاث، عن الدكتور باربي كلارك كبير أطباء الاطفال، أن الانتقال من الألعاب التقليدية إلى شاشات الهاتف المحمول والتابلت يعرقل نمو الاطفال في سنواتهم الأولى، فمن السهل إعطاء الطفل تابلت للعب عليه، أكثر من تشجيعه على استخدام مكعبات وبناء منزل مثلا، ما يضعف قوة قبضة يد الاطفال وشعورهم بصعوبة في حمل القم الرصاص أوالألوان بالشكل الصحيح والسليم، لذا نصح الدكتور كلارك عبر صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الآباء بتشجيع أطفالهم في المشاركة في ألعاب ترفيهية وتعليمية خارج المنزل بعيدا عن شاشات الهاتف المحمول والتابلت قدر الإمكان، ولاسيما الاطفال في السنوات الأولى، كذلك مشاركتهم اللعب داخل المنزل باستخدام اليد كألعاب البازل وغيرها من الألعاب التي تتطلب مهارات يدوية لتقوية قبضة اليد.
  • أشار الدكتورإريك سيجمان، الزميل المشارك بالجمعية البريطانية لعلم النفس وزميل الجمعية الملكية البريطانية للطب، إلى أن تعلق الأطفال بشاشات الهاتف المحمول والتابلت بصفة مستمرة، يمكن أن يسبب دون قصد أضرار بالغة بأدمغتهم التي ما زالت في طور النمو، كما أن تعرض الأطفال للشاشات لمدة طويلة في سن مبكرة يعيق تنمية قدراتهم، لا سيما القدرة على التركيز والانتباه والتواصل والإحساس بالآخرين وبناء مفردات جديدة.
  • أثبتت العديد من الدراسات الحديثة مجموعة كبيرة من السلبيات والاضرار المختلفة على صحة الطفل ونموه، خصوصا عيون الاطفال في المستقبل  وعلقت على ظاهرة ارتداء النظارات التي انتشرت بين الأجيال الحالية بشكل ملحوظ، ولاسيما أمراض العين وجفافها واضطرابها بصفة مستمرة.

نصائح للحد من تأثير شاشات الهاتف المحمول والتابلت على الاطفال في المستقبل

قدمت استشارية الطب النفسي والتربوي الدكتورة عبير ماهر من القاهرة، بعض النصائح للحد من تأثير شاشات الهاتف المحمل والتابلت بصفة عامة من خلال النقاط التالية:

  • منع الاطفال دون عمر السادسة للتعرض إلى شاشات الهاتف المحمول والتابلت قدر المستطاع.
  • استخدام الاطفال فوق عمر السادسة شاشات الهاتف المحمول والتابلت لمدة زمنية قصيرة لا تتعد 30 دقيقة يوميا.
  • مشاركة الاطفال في توفير وقت خالي من جميع شاشات الأجهزة الذكية يوميا.
  • تخصيص وقت لدعم العلاقات الأسرية بين جميع أفراد المنزل يوميا.
  • توفير أوقات مسلية مخصصة لقراءة الكتب مع الاطفال وليس الاعتماد على اللعب والأنشطة فقط.
  • تجنب تعرض الاطفال إلى شاشات الهاتف المحمول والتابلت قبل النوم بساعة على الاقل، لضمان إفراز الجسم لهرمون الميلاتونين الذي يساعد على الاستغراق في نومهم بسهولة.
  • الاطلاع على محتويات شاشات الهاتف المحمول والتابلت المستخدمة من قبل الاطفال بصفة دورية.
  • دعم فكرة الأنشطة العلمية والإبداعية والفكرية داخل المنزل بأقل الوسائل، مع مشاركة الاطفال لتعزيز قدراتهم في جميع النواحي في المستقبل.