اعراض الحمى القرمزية عند الاطفال وطرق علاجها والوقاية منها

اعراض الحمى القرمزية عند الاطفال وطرق علاجها والوقاية منها

اعراض الحمى القرمزية عند الاطفال وطرق علاجها والوقاية منها

الحمى القرمزية هي أحد الأمراض المعدية الأكثر شيوعا في الأطفال. وتشمل علامات وأعراض التهاب الحلق، والحمى، وطفح جلدي أحمر مميز. وعادة ما تنتشر الحمى القرمزية عن طريق الإستنشاق.

وما يزيد الأمر سوءا، أنه لا يوجد لقاح معروف للحمى القرمزية، ولكن يتم علاج هذا المرض بشكل فعال مع المضادات الحيوية. معظم المظاهر السريرية يسببها السم المولد للحمامى، وهي مادة تنتجها البكتيريا العقدية المقيحة (العقديات مجموعة A) عندما يتلوث بنوع معين من الجراثيم. قبل توافر المضادات الحيوية، كانت الحمى القرمزية سببا رئيسيا للوفاة في العالم.

أعراض الحمى القرمزية

تتمثل أعراض الحمى القرمزية فيما يلي

  • الطفح الجلدي
  • الحكة في أماكن الإصابة
  • صعوبة في البلع
  • فقدان الشهية
  • إرتفاع في حرارة الجسم
  • الغثيان والقيء المتكرر
  • تورم في اللسان
  • القشعريرة و التعب العام
  • انتفاخات في الغدد اللمفاوية في الجسم
  • آلام البطن
  • ظهور بقع بيضاء أو حمراء في الحلق

علاج طرق علاج الحمى القرمزية

يلجأ الطبيب إلى الإعتماد على المضاد الحيوي في علاج الحمى القرمزية، لأنها عدوى بكتريا يتطلب علاجها ذلك، ويوصي الأطباء بما يلي فيما يتعلق بطرق الوقاية من الحمى القرمزية

  • عزل الطفل عن باقى الأسرة خاصة الأطفال لأن الإصابة بالحمى القرمزية مرض معدي
  • تشجيع الطفل على الإهتمام بالنظافة الشخصية وتعويده عليها، و قص أظافر إذا كان يعانى من حكة فى الجلد
  • تخصيص الأدوات الخاصة بكل ما يحتاج إليه الطفل المريض لتكون لإستخدامه وحده وعدم استخدام الآخرين لها
  • طهي الطعام جيدا ليكون سهل على الطفل بلعه