كيف تتعامل الأم مع ضعف أبنائها في التحصيل الدراسي

كيف تتعامل الأم مع ضعف أبنائها في التحصيل الدراسي

كيف تتعامل الأم مع ضعف أبنائها في التحصيل الدراسي

لضعف الأبناء في التحصيل الدراسي تأثيرات سلبية على نفسية الأم وبخاصة، إذا كانت متابعة جيدة لهم أثناء الدراسة، فكيف تتعامل الأم مع ضعف أبنائها في التحصيل الدراسي؟

نصائح هامة

عند ملاحظة الأم لضعف التحصيل الدراسي لدى أبنائها يجب عليها ما يلي

مناقشة الأمر بهدوء

الإنفعال لن يُجدي نفعا في هذه الحالة لذلك يجب أن تتحكم الأم في إنفعالاتها وأن تناقش مسألة ضعف التحصيل الدراسي مع أبنائها في محاولة لمعرفة الأسباب للقضاء عليها

مقابلة المدرسين والمدرسات

على الأم تحديد موعد مع المدرسين والمدرسات لمقابلتهم ومناقشة مستوى الأبناء معهم حتى تضع يدها على مواطن القصور والضعف لديهم لتساعد أبنائها على تحسين مستويات التحصيل الدراسي لديهم

تغيير طريقة الاستذكار

على الأم أن تغير طريقة الإستذكار المتبعة من قبلها مع أبنائها من أجل الحصول على نتائج أفضل

تقويم نقاط الضعف

يجب أن تسلط الأم الضوء على نقاط الضعف لتدعيمها وتقويمها، حتى تتحسن مستويات الأبناء في التحصيل الدراسي

الإهتمام بغذاء الأبناء

يجب أن تهتم الأم بغذاء أبنائها لما له من دور هام وحيوي في تعزيز مستويات التحصيل الدراسي من خلال تعزيز التركيز عند الأبناء وزيادة قدرتهم على الانتباه، إذ توجد العديد من الأطعمة التي تزيد من ذكاء الأطفال وتعمل على تنمية قدراتهم العقلية

المتابعة

يجب على الأم التأكد من متابعة أبنائها يوميا وسؤالهم عن ما تم مذاكرته والتأكيد على إنجاز مهام اليوم وعدم تأجيلها أبدا لأي سبب من الأسباب