كيف تعتني الأم بصحتها بعد الولادة

كيف تعتني الأم بصحتها بعد الولادة

كيف تعتني الأم بصحتها بعد الولادة

بعد الولادة، تحتاج الأم لبرتوكول خاص لإستعادة صحتها وكل قواها التي استنفذت خلال فترة الحمل وأثناء الولادة، وذلك حتى تستطيع إستكمال رحلتها مع الأمومة، ولتتمكن من القيام بواجباتها المولود الجديد، وعائلتها الصغيرة، فكيف يمكن للأم أن تعتني بصحتها بعد الولادة

نصائح هامة للأم

لتتحقق عناية الأم لصحتها بعد الولادة، عليها تطبيق النصائح التالية

  • الحرص على الحركة وبخاصة إذا كانت الولادة قيصرية، شريطة أن تتحرك الأم وتمشي مشية مستقيمة يكون فيها الظهر مستقيم حتى لا يلتئم الجرح على وضعية خاطئة للأم، كما أن الحركة ستفيد في تفعيل عمل أجهزة الجسم بعد التخدير أثناء الولادة القيصرية
  • تناول مشروبات دافئة بهدف التخلص من الغازات، كاليانسون والكراوية وكذلك تلك المشروبات الدافئة التي تساعد في تنظيف الرحم كما في حالات الولادة الطبيعية مثل الحلبة
  • الإهتمام بجرح الولادة، حيث النظافة الشخصية في الولادة الطبيعية وكذلك القيصرية إضافة إلى الحرص على نظافة جرح الولادة القيصرية والعناية به
  • الإلتزام بتناول الأدوية والفيتامينات الموصوفة من قبل الطبيب
  • تفريغ الثدي أول بأول حتى لا تتعرض الأم لآلام قاسية وإلتهابات والإحتقان بسبب تجمع الحليب في الثدي
  • الحرص على تناول كثير من الماء وتناول الألياف في محاولة لتجنب الإمساك حتى لا تزيد إحتمالات إصابة الأم بالبواسير
  • تناول الغذاء الصحي المفيد لها وللمولود، وبخاصة في حالة الرضاعة الطبيعية
  • التقليل من تناول الكافيين، حتى لا يمنع إمتصاص الحديد في الجسم، وكي لا يسبب أرق للأم
  •  عدم الإستسلام لإكتئاب ما بعد الولادة إذا شعرت به الأم، والإستعانة بالمقربين لها، والكلام مع أحدهم، ومحاربته بتعزيز التفكير الإيجابي
  • المتابعة مع الطبيب للإطمئنان على جرح الولادة، سواء شق العجان في حالة الولادة الطبيعية أو الجرح في أسفل البطن في حالة الولادة القيصرية
  • عدم الإستياء من شكل الجسم بعد الولادة، وتجنب الأم لأي حمية غذائية دون إستشارة الطبيب