نصائح للأم التي يعاني طفلها من السخرية من سلوكه أو شكله

نصائح للأم التي يعاني طفلها من السخرية من سلوكه أو شكله

نصائح للأم التي يعاني طفلها من السخرية من سلوكه أو شكله

في بعض الحالات قد يتعرض الطفل لكثير من المضايقات عند إحتكاكه بغيره من الأطفال، وتأتي السخرية منه ومن سلوكه أو شكله على رأس هذه المضايقات، فما الحل وكيف يمكن تعليم الطفل التعامل مع مثل هذه الأمور ؟

نصائح للأم

على الأم التي يتعرض طفلها للسخرية من سلوكه أو شكله أن تلتزم بما يلي

أولا : تعزيز ثقة الطفل بنفسه

يتعين على الأم أن تهتم دائما وأبدا بتعزيز ثقة الطفل بنفسه، حتى تضمن عدم تأثره بأي من المضايقات التي تواجهه خلال تواجده خارج المنزل وأثناء إحتكاكه بالآخرين

ثانيا : يجب على الأم أن توجه طفلها الذي يتعرض للسخرية من سلوكه أو شكله كما يلي

  • تجاهل كل من يسخر منه سواء كان من سلوكه أو شكله
  • الثقة في نفسه وعدم التفكير في سخرية الآخرين والرد عليهم بزيادة إعتزازه بنفسه وبكرامته
  • تجنب البكاء أو الإنفعال عند تعرضه للسخرية حتى لا يتعرض من المزيد من السخرية من سلوكه أو شكله
  • تعويد الطفل عدم الخوف من الذين يسخرون منهم والتعامل معهم بجدية وحزم
  • يجب تعويد الطفل على التحكم في مشاعره حتى لا يصدر منه ما يجعله مثل هؤلاء الأطفال
  • تعريف الطفل بقدراته التي تجعله متميزا عن الآخرين وتعليمه كيف يستغلها عند التعرض للسخرية من سلوكه أو شكله
  • تعليم الطفل كيفية الرد على سخرية الآخرين منه بطريقة إيجابية قد تترك لديهم صدى قوي بالخطأ الذي ارتكبوه في حقه وقد يعتذرون له، لأنه لم يسيء لهم بنفس الفعل ولكنه تعامل معهم بأسلوب مهذب ورد طيب

وأخيرا، يجب أن تكون الأم السند والظهر والأمان لطفلها وأن تؤهله جيدا للتعامل مع الآخرين بمختلف أنواعهم ليكون مهيئا للتعامل مع الجميع بكل ثقة وحزم وأدب أيضا