مؤشرات تدل على إستعداد الطفل للبقاء في المنزل بمفرده

مؤشرات تدل على إستعداد الطفل للبقاء في المنزل بمفرده

مؤشرات تدل على إستعداد الطفل للبقاء في المنزل بمفرده

قد تضطر الأم العاملة إلى ترك طفلها في المنزل بمفرده، لأي سبب من الأسباب، ربنا لعدم وجود الخادمة الكفؤ التي يمكن ترك الطفل معها، وبخاصة اذا كان للأم خبرات سيئة مع الخادمات

متى يمكن للطفل البقاء للمنزل بمفرده

يمكن للطفل البقاء في المنزل بمفرده اذا ظهرت المؤشرات التالية

  • قدرة الطفل على تحمل المسؤولية وهو أمر معنوي يلمسه الوالدين من خلال تربيتهما لطفلهما، ومن خلال تصرفات الطفل أيضا
  • اعتماد الطفل على نفسه في كثير من الأمور مثل إعداد الطعام مثلا وحمله لمكان تناوله وكذلك قدرته على تنظيف المكان  بعد انتهائه من تناوله
  • قدرته على حفظ الأشياء والإعتناء بها، حتى يمكن الإطمئنان عند إعطائه مفتاح المنزل
  • حسن تصرف الطفل في المواقف الصعبة ونجاحه في اختبارات سابقة قد وضعه الوالدين فيها
  • يمكن ترك الطفل في المنزل بمجرد استيعابه لما عليه من واجبات كعضو هام في الأسرة

وأخيرا وقبل تلك المرحلة، يجب على الأبوين أن يقوما بتدريب الاطفال على تحمل المسؤولية والاهتمام بتوعيته في كل الأمور حرصا على سلامته

كما يقع على الأم عبء تأمين المنزل للطفل خلال غيابها وإعداد الطعام له ، وكذلك وضع جميع الأشياء التي من الممكن أن يحتاج اليها في متناوله