نصائح لجعل الطفل متفوق في الدراسة

نصائح لجعل الطفل متفوق في الدراسة

نصائح لجعل الطفل متفوق في الدراسة

مساعدة الطفل وتنظيم أوقاته ووجباته لحين قدرته على تحمل المسؤولية من الأمور الهامة لجعل الطفل متفوق في الدراسة

مساعدة الطفل وتنظيم أوقاته ووجباته لحين قدرته على تحمل المسؤولية من الأمور الهامة لجعل الطفل متفوق في الدراسة

مشاركة الأطفال منذ الصغر في الأنشطة المختلفة تساعد على جعلهم من المتفوقين

مشاركة الأطفال منذ الصغر في الأنشطة المختلفة تساعد على جعلهم من المتفوقين

توظيف استخدام الكمبيوتر في البحث عن معلومات تفيد في تطوير قدرات الطفل العقلية

توظيف استخدام الكمبيوتر في البحث عن معلومات تفيد في تطوير قدرات الطفل العقلية

الحوار والإحتواء من المبادئ الهامة لجعل الطفل متفوق في الدراسة

الحوار والإحتواء من المبادئ الهامة لجعل الطفل متفوق في الدراسة

 التغذية الصحية السليمة تفيد في جعل الطفل من المتفوقين دراسيا

التغذية الصحية السليمة تفيد في جعل الطفل من المتفوقين دراسيا

دور الوالدين معا هام جدا في تربية الأطفال و جعلهم من المتفوقين دراسيا

دور الوالدين معا هام جدا في تربية الأطفال و جعلهم من المتفوقين دراسيا

نصائح لجعل الطفل متفوق في الدراسة، تقدمها استشارية الطب النفسي والتربوي الدكتورة عبير ماهر من القاهرة، كي يتكمن الوالدين من اكتشاف ودعم وإرشاد أطفالهم نحو التميز والتفوق في الدراسة.

الطفل المتفوق

وبحسب ماقالته الدكتورة عبير، " الطفل المتفوق هو الطفل الذي يتميز في إنجازاته عن الآخرين سواء من الناحية العلمية، الإجتماعية والنفسية، إذ نجد قدراته وصفاته تفوق الطفل العادي في تكيفه مع الآخرين وارتفاع نسبة تحصيله العلمي بشكل ملحوظ.

دور الوالدين اتجاه الطفل

أكدت الدكتورة عبير، أن دور الوالدين لجعل الطفل متفوق في الدارسة، مرتبط بمدى تجهيز الطفل قبل الدراسة في تنظيم أوقات نومه، تغذيته بشكل صحي، خصوصا تعويد الطفل على تناول وجبة الإفطار، كذلك الحرص على إبعاد الطفل عن التعلق الشديد بجميع الأجهزة الإلكترونية التي تساهم في تشتت ذهن الطفل وضعف قدراته الجسمانية في آن واحد، بخلاف ذلك يظل طبيعة جسمه وقدراته العقلية وحالته الصحية  مقياس يتفاوت بين الأطفال في نسبة التفوق في الدراسة بصفة عامة.

نصائح لجعل الطفل متفوق في الدراسة

حددت الدكتورة عبير، أهم النصائح لجعل الطفل متفوق في الدراسة بدء من مراحله التعليمة المبكرة ولحين إنتهائها بنجاح وتفوق،  وذلك في النقاط التالية:

  • تنمية إحساس الطفل بالمسؤولية منذ الصغر من الأمور الهامة لجعله متفوق في الدراسة.
  • تربية الطفل على الحوار، عدم الخوف، الإحتواء، المشاركة في الأعمال المنزلية، إختياره الأنشطة التي يريد فعلها  منذ الصغر، كلها من الأمور التي تساعد الطفل على التفوق الدراسي بشكل ملحوظ.
  • مساعد الطفل على تنظيم مكتبه، أوراقه وواجباته المدرسية منذ الصغر لحين يستطيع تحمل المسؤولية.
  • تشجيع الطفل على ممارسة الأنشطة الترفيهية والألعاب البعيدة عن الجو المدرسي، من الأمور التي تجعل الطفل متفوق في الدراسة.
  • تركيز الوالدين على تنمية القدرات العقلية للطفل منذ الصغر، من خلال وسائل وطرق متعددة.
  • معرفة الجوانب التي يبدع فيها الطفل منذ الصغر، كي يتمكنوا من تنمية هذه الجوانب بشكل علمي ومنظم وهادف خلال مراحل تعليمه المتنوعة.
  • عدم السيطرة وفرض الرأي من قبل الوالدين في الأمور الإيجابية التي يميل الطفل إليها سواء داخل المنزل أو المدرسة.
  • ترك الحرية للطفل لتعبير عن رأيه وإتخاذ القرار دون تعسف أو تعنيف.
  • ربط الدراسة في ذهن الطفل بمحاربة الجهل في كل المجالات.
  • فتح  حوار يومي مع الطفل حول أحواله الدراسية، أصدقائه في الدراسة، طريقة تعامله مع مدرسيه والعكس.
  • مساعدة الطفل على تخطي أي عراقيل تعوق سير العملية الدراسية.
  • تلبية دعوات المدرسة، للوقوف مع المدرسيين على نقاط القوة والضعف عند الطفل من الأمور المهمة لجعله متفوق دراسيا.
  • تنظيم العمل على الكمبيوتر بالشكل السليم في توضيح معلومات إضافية خاصة بالمناهج التعليمية، ما يعزز قدراته ومهاراته العقلية والعلمية والإبداعية في آن واحد.
  • تهيئة المناخ المناسب في المنزل، كذلك إختيار الوقت المناسب لمراجعة الدروس المدرسية مع الطفل في جو يسوده الحب والإحتواء والصبر.

وأخيرا استفيدي عزيزتي الأم من النصائح المقدمة لجعل طفلك متفوق في الدراسة، كي تساعديه منذ الصغر على تنمية صفاته وقدراته التي تختلف عن الآخرين، فضلا عن ذلك تحقيق الأمن النفسي والثقة بالنفس خلال مراحل تعليمه المختلفة.