النسخة الإلكترونية

اسباب العصبية الزائدة في بداية الحمل وكيفية التخلص منها

 تختلف اسباب العصبية الزائد في بداية الحمل من سيدة لآخر وليس لها معيار محدد.
1 / 7
تختلف اسباب العصبية الزائد في بداية الحمل من سيدة لآخر وليس لها معيار محدد.
اسباب العصبية الزائدة في بداية الحمل وكيفية التخلص منها
2 / 7
اسباب العصبية الزائدة في بداية الحمل وكيفية التخلص منها
قلة الطعام وعدم الحركة في الشهور الأولى قد يتسببا في العصبية الزائدة للحامل
3 / 7
قلة الطعام وعدم الحركة في الشهور الأولى قد يتسببا في العصبية الزائدة للحامل
المكسرات النيئة تحافظ على صحة الجهاز العصبي أثناء شهور الحمل بصفة عامة
4 / 7
المكسرات النيئة تحافظ على صحة الجهاز العصبي أثناء شهور الحمل بصفة عامة
 الإضطرابات النفسية بصفة عامة في بداية الحمل تسبب العصبية الزائدة والإنفعالات السريعة
5 / 7
الإضطرابات النفسية بصفة عامة في بداية الحمل تسبب العصبية الزائدة والإنفعالات السريعة
المشكلات الثانوية مثل المغص والخمول والتقيؤ في بداية الحمل كلها أمور تتسبب في العصبية الزائدة للحامل
6 / 7
المشكلات الثانوية مثل المغص والخمول والتقيؤ في بداية الحمل كلها أمور تتسبب في العصبية الزائدة للحامل
 الإبتعاد عن الوسائل التكنولوجية قدر المستطاع خلال شهور الحمل يقلل من العصبية الزائدة للحامل
7 / 7
الإبتعاد عن الوسائل التكنولوجية قدر المستطاع خلال شهور الحمل يقلل من العصبية الزائدة للحامل

اسباب العصبية الزائدة في بداية الحمل وكيفية التخلص منها، تختلف من حامل لآخر، على حسب طبيعة جسمها وحالتها الصحية، لذا ناقشنا استشاري النساء والتوليد الدكتور نعمان مبارك من القاهرة،  لتعرف على هذه الأسباب وكيفية التخلص منها.

اسباب العصبية الزائدة في بداية الحمل

وبحسب ما قاله الدكتور نعمان مبارك،" العصبية عند الحامل بصفة عامة، ليس لها معيار محدد سواء في بداية الحمل أو خلال الشهور الأخيرة منه، فالتغيرات الهرمونية التي قد تمتد إلى الشهر التاسع لها دورسلبي على صحة الحامل وزيادة الشعور بالعصبية على أهون الأسباب، إلا أن اسباب العصبية الزائدة في بداية الحمل مرتبطة بشكل عام بالنقاط التالية:

  • هرمونات البروجسترون والإستروجين هما السبب الرئيسي في العصبية الزائدة في بداية الحمل، كونهما يتعرضا إلى تغيرات بنسب متفاوتة من سيدة لآخرى على مدار الحمل.
  • المشكلات الثانوية التي قد تحدث للحامل في بداية الشهور الأولى" التقيؤ، الغثيان الشديد، الخمول، الشعور الدائم بالإرهاق والتعب، الوحم وقلة تناول الطعام، الإمساك، مغص الشهور الأولى"، كلها أمور من شأنها أن تسبب العصبية الزائدة في بداية الحمل.
  • الإضطرابات النفسية التي تحدث للحامل ما بين فرحتها بالحمل وخوفها من تحمل المسؤولية ومدى قدرتها على تحمل الولادة وما شابه ذلك، كلها عوامل تزيد من إفراز هرمون الأدرينالين، الذي يتسبب في العصبية الزائدة والإنفعالات السريعة في بداية الحمل.
  • قلة الطعام وعدم الحركة في الشهور الأولى، قد يتسببا في العصبية الزائد للحامل خلال الشهور الأولى.
  •  التغيرات الجسدية التي تحدث للحامل بشكل مفاجئ في بداية الحمل مثل" تورم القدمين، الإنتفاخ، إختزان الماء بالجسم، زيادة الوزن بشكل مفاجئ" كلها اسباب تؤدي إلى العصبية الزائدة في بداية الحمل.

كيفية التخلص من العصبية الزائدة في بداية الحمل

أكد الدكتورنعمان، على أن هناك عوامل لا تستطيع الحامل السيطرة عليها في بداية الحمل، كونها مرتبطة بالتغيرات الفسيولوجية التي تحدث لها خلال هذه الشهور وفقا لقدراتها الجسمانية والنفسية في آن واحد، لكنه اختص السطور القادمة ببعض التعليمات لتفادي العصبية الزائدة في بداية الحمل، هي:

  • اكتساب الطاقة الإيجانية من المحطين والإنصات إلى المعلومات الهادفة لحمل صحي، علما أن الطبيب المختص هو المسؤول الوحيد عن حالتك الصحية وليس غير ذلك.
  • التغذية الصحية منذ بدء الحمل مع تناول الأطعمة المهدئة للأعصاب ولا سيما بعد استشارة الطبيب للتغلب على العصبية الزائدة.
  • ممارسة تمرينات التنفس بصفة مستمرة خلال الشهور الأولى من الحمل لتقليل العصبية الزائدة.
  • تناول الأطعمة التي تحافظ على صحة الجهاز العصبي أثناء شهور الحمل وتقاوم العصبية الزائدة مثل" المكسرات النيئة، الحبوب الكاملة، البازلاء، الفاصوليا".
  • راحة الجسم والنوم الصحي في بداية الحمل، يخلصك من العصبية الزائدة.
  • أثبتت الدراسات أن إستخدام  جميع الوسائل التكنولوجية بحدود في بداية الحمل ، يساعد جسم الحامل على تجنب اسباب العصبية الزائدة غير المعروفة عند البعض.
  • تفادي التدخين خلال شهور الحمل، منعا للإصابة بالعصبة الزائدة وأمور أخرى قد تؤدي إلى وفاة الجنين أو تشوهه فانتبهي لذلك.

×