اسباب تأخر الحمل الثاني وطرق علاجه

أسباب تاخر الحمل

أسباب تاخر الحمل

اسباب تأخر الحمل الثاني وطرق علاجه

اسباب تأخر الحمل الثاني وطرق علاجه

تأخر الحمل الثاني من الموضوعات الهامة التي تهم النساء

تأخر الحمل الثاني من الموضوعات الهامة التي تهم النساء

تأخر الحمل الثاني من الموضوعات الهامة التي تهم النساء وتجعلهن في حيرة من امرهن، وذلك بسبب مرورهن بتجربة الإنجاب من قبل دون تأخر او مشاكل 

وهنا يؤكد أطباء النساء والتوليد على ان خصوبة المراة وقدرتها على الإنجاب في تغير دائم والرجل أيضا لذا أوضح الأطباء المختصين اسباب تأخر الحمل الثاني التي يجب معرفة النساء بها حتى يضيع منهن الوقت في افكار اخرى ستبعدهن عن الإنجاب، فما هي اسباب تاخر الحمل الثاني؟

اسباب تأخر الحمل الثاني وطرق علاجه
 
فيما يلي ذكر لاسباب تأخر الحمل الثاني وطرق العلاج الخاصة بكل منها

حدوث التصاق في قنوات فالوب 

قد يحدث تأخر الحمل الثاني بسبب حدوث التصاق في الأنابيب بعد الولادة القيصرية وهو أمر شائع الحدوث وفِي هذه الحالات يكون الحل في السعي وراء الإنجاب مرة اخرى ولكن عن طريق وسائل الحمل المساعدة كأطفال الأنابيب او الحقن المجهري 

ضعف التبويض بسبب السمنة

يتاثر التبويض بزيادة الوزن حتى ان الأطباء المختصين يؤكدون على ذلك، موضحين ان كل زيادة في الوزن لدى المراة تخفض من معدلات التبويض لديها، وهنا يكون الحل من خلال قيام المراة اولا بتخفيف الوزن من خلال حمية غذائية سليمة 

عمر المراة 

للتقدم في العمر تأثير كبير على الإنجاب خصوصا اذا حدث الإنجاب الاول في عمر كبير ، حيث يبدأ مخزون المبيض في النقصان وهنا يكون الحل من خلال تنشيط المبيض ومتابعة التبويض بحسب رأي الاطباء المختصين 

نوعية الحيوانات المنوية وقلتها

يؤكد الاطباء المختصين على ان خصوبة الرجل وصحته الإنجابية ليست بالضرورة ان تبقى على نفس المستوى، لانها تتاثر بعوامل كثيرة فقد يحدث نقصان في عددها وقد تتعرض صحتها للضعف لذا يجب عمل تحليل كامل لفحص السائل المنوي حتى يتمكن الطبيب المختص من التعرف على بروتوكول العلاج السليم لهذه الحالة 

التدخين 

للتدخين دخل كبير في تاخير الحمل الثاني، سواء كان ذلك الرجل او المراة وإذا تبين ذلك عليهما الإقلاع عن التدخين