طرق توقف النزيف المهلبي في بداية الحمل

طرق توقف النزيف المهلبي في بداية الحمل

طرق توقف النزيف المهلبي في بداية الحمل

ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج بداية الحمل من اسباب النزيف المهبلي

ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج بداية الحمل من اسباب النزيف المهبلي

قد ترافق الام الدورة الشهرية النزيف للحامل

قد ترافق الام الدورة الشهرية النزيف للحامل

الراحة التامة ضرورية للنزيف المبكر للحامل

الراحة التامة ضرورية للنزيف المبكر للحامل

النزيف المهلبي في بداية الحمل من الأمور الشائعة التي تخشاها النساء الحوامل ، حيث تتراوح كمية الدم المتدفق بين قطرات أو نزيف متكرر يبقي المرأة في خوف و حيرة من سببه و كيفية إيقافه و عدم الإصابة بالذعر من فقدان الجنين في حالات كثيرة، و للتعرف على تفاصيل هذه الحالة يمكن الإستعانة بنصائح الطبيبة المختصة جيشي باكيت من موقع momjunction.

الفرق بين النزيف المهبلي الحاد و الخفيف

تتراوح كمية الدم المهبلي النازف بين قطرات من الإفرازات الوردية التي تشبه قطرات الدم عند نهاية الدورة الشهرية ، و هو ما يسمى التنقيط ، لكن إن لوحظ اللون الأحمر على هذه الإفرازات فهي قطرات نزيف دموي . و كمية النزيف تشير إلى درجة الخطورة التي يجب أن تراعيها المرأة و تستدعي إستشارة طبيبتها المختصة .

ما هي اسباب النزيف المهبلي في بداية الحمل ؟

إن الإفرازات الخفيفة في الحمل المبكر عادة لا تشكل خطورة ، يمكن أن تحدث في أوقات الحيض او الدورة الشهرية ، أما أنواع النزيف المهبلي الحاد الاخرى يمكن أن تكون لأسباب منها : تثبيت زراعة الجنين في جدار الرحم ، و تحصل هذه الحالة لنسبة 20-30% من النساء الحوامل في أوقات الدورة الشهرية ، أو أن تكون بسبب عدم إنتظام الدورة الشهرية قبل الحمل ، و هي أمر طبيعي . أما السبب الثاني فيكون ممارسة الجنس مع الزوج ، و ذلك بسبب حساسية منطقة المهبل في الشهور الأولى من الحمل ، لذا يوصي الأطباء بالتقليل أو الإمتناع عن الجماع في فترة الشهور الثلاث الأولى من الحمل . و السبب الثالث ربما يعود للإلتهابات المهبلية ، او بسبب أخذ مسحة مهبلية أو مسحة عنق الرحم لفحوصات الحمل . و السبب الأكثر خطورة هو نزيف المشيمة ، و يكون نزيف حاد يحدث داخل طيات المشيمة المغلفة للطفل ، و عادة ما يتوقف تلقائياً لكنه يتطلب العلاج الفوري و التشخيص المبكر . كما يحدث النزيف المهبلي في حالات الحمل الخارجي ، و الذي يتطلب تدخل جراحي أو علاجي فوري لأنه يعد خطراً على حياة المرأة الحامل ، أما الخطر الآخر فهو الذي يهدد الجنين و يسبب بإجهاضه .

طرق توقف النزيف المهبلي في بداية الحمل

يجب تحديد السبب الرئيسي للنزيف المهبلي بما أن هنالك الكثير من العوامل المحتملة لحدوثه بحسب حالة كل مرأة حامل ، لذا يجب عدم التردد بإستشارة الطبيبة المختصة بمتابعة حمل المرأة . و لإيقافه أو علاج مختلف حالاته، إليك بالنصائح التالية :

  • الحمل خارج الرحم: قد تصف لك الطبيبة دواء للإجهاض أو الإجهاض بعملية جراحية .
  • تهديد إجهاض الجنين: إن كان النزيف حاداً ، فإن الطبيب سيعمل على إعطائك تعليمات لتقليل الفعاليات اليومية ، قد يصل الأمر إلى الراحة المنزلية التامة حتى يخف الألم و النزيف المرافق له، و حينها على المرأة الحامل الإلتزام بتعليمات الراحة لمدة 3 اسابيع على الأقل .
  • الإجهاض غير الكامل: و في هذه الحالة تقوم الطبيبة بإجراء جراحي لإزالة الأنسجة الجنينية المتبقية في الرحم ، و تسمى هذه الحملية بالكحت أو الكورتاج ، و هي تمنع المزيد من المضاعفات داخل الرحم و كذلك الإصابة بالإلتهابات و النزيف المضاعف .
  • الإجهاض الكامل ، قد يحدث هذا النزيف من بعد حدوث الإجهاض ، و حينها ينصح الطبيب إما بالعلاج في المستشفى أو في البيت بحسب الحالة و عمر الجنين المفقود ، و يمكن مناقشة الميزات و المخاطر لهذه الحالة مع الطبيب من بعد عملية الكورتاج .