النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

اهمية الرضاعة الطبيعية على الام والطفل

تقلل الرضاعة الطبيعية من اكتئاب وتوتر الام
1 / 4
تقلل الرضاعة الطبيعية من اكتئاب وتوتر الام
تزيد الرضاعة الطبيعية من علاقة الام ورضيعها
2 / 4
تزيد الرضاعة الطبيعية من علاقة الام ورضيعها
الرضاعة الطبيعية تقوي مناعة الطفل وتحميه من الامراض
3 / 4
الرضاعة الطبيعية تقوي مناعة الطفل وتحميه من الامراض
اهمية الرضاعة الطبيعية على الام والطفل
4 / 4
اهمية الرضاعة الطبيعية على الام والطفل

اهمية الرضاعة الطبيعية على الام والطفل عديدة ومذهلة للطرفين ، لذا دائما ما ينصح الأطباء بالرضاعة الطبيعية حتى يصل الرضيع لعمر السنة والنصف سنة، و تكمن اهمية الرضاعة الطبيعية في عنصرين أساسيين هما الجانب العاطفي كونها تولد علاقة حميمة بين الأم وطفلها ، والجانب الصحي الذي سيذهلك بفوائده .

اهمية الرضاعة الطبيعية على الام

●       إن اهمية الرضاعة الطبيعية للأم يأتي بسبب إفرازها لكميات كبيرة من هرمون الأوكسيتوسين خلال الرضاعة والتي تساهم في تقلص الرحم وتسريع عملية الشفاء بعد الولادة .

●       الأمهات بعد الولادة يعانين من التوتر والاكتئاب بسبب التأثير المباشر للهرمونات، مثل البرولاكتين والأوكسيتوسين اللذان لهما تأثير على الجهاز العصبي إلا أن الأمهات المرضعات تكون نسبة تأثرهم أقل وهذا يأتي من اهمية الرضاعة الطبيعية التي تقلل نسبة بالاكتئاب مقارنة مع الأمهات اللواتي لا يرضعن.

●       تعتبر الرضاعة الطبيعية عامل محفز لفقدان الوزن نتيجة لحرق كمية كبيرة من السعرات الحرارية (حوالي 500 سعرة حرارية في اليوم) أثناء الرضاعة .

●       اهمية الرضاعة الطبيعية أيضا أنها تساهم في منع الحمل، كونها تساعد في تأخير بداية الإباضة والحيض بعد الولادة وتقلل الرضاعة الطبيعية خطر الإصابة بسرطان الرحم والمبيض ، و من اهمية الرضاعة الطبيعية أنها تمنع وتأخير الإصابة بتخلخل العظام.

●       من اهمية الرضاعة الطبيعية أنها تقلل خطر الإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة ، بما فيها السمنة المفرطة و أمراض القلب والأوعية الدموية وغيرها. 

●       إن التأثير الصحي للرضاعة سيمنح الطفل تطور ونمو بشكل أفضل، وتكون احتمالات إصابته بأمراض مزمنة أقل، وبالتالي فإن معدل الوفاة يكون أكثر انخفاضا .

●       اهمية الرضاعة الطبيعية تساعد في الحماية من الإصابة بهشاشة العظام .

اهمية الرضاعة الطبيعية على الطفل

●       الرضاعة الطبيعية للرضيع تساعد على تحسين أداء جهازه الهضمي كون حليب الأم يحتوي على مركبات عديدة منها الكورتيزول والإنسولين و عوامل النمو (EGF) والأحماض الأمينية الحرة تورين، جلوتامين والتي تساهم بتنظيم نمو وتطور الجهاز الهضمي عند الرضيع .

●       يحمي حليب الأم رضيعها من خطر الإصابة بالأمراض المعدية بسبب المركبات الخاصة التي يحتويها حليب الام بما في ذلك البروتينات اللاكتوفيرين، الليزوزومات و الأحماض الدهنية الحرة، أحادي الغليسيريد  والكبروهيدرات قليل السكاريد وبعض أنواع البروتينات السكرية وهي المركبات التي يحتاجها الطفل لتقوية جهازه المناعي وتقوية جسمه .

●       من اهمية الرضاعة الطبيعية للرضيع أنها تساهم في التطور الدماغي له وتعزز قدراته الذهنية والتي تساعد في ارتفاع علامات الذكاء لديه كما وتطور الأجهزة البصرية والسمعية لديهم .

×