النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ما هي أضرار الجوال على مخ الأطفال وما هو السن المناسب لإستخدامه

ما هي اضرار الجوال على مخ الاطفال وما هو السن المناسب لاستخدامه
ما هي اضرار الجوال على مخ الاطفال وما هو السن المناسب لاستخدامه

أضرار الجوال على مخ الأطفال، عديدة وتمثل تهديداً كبيراً على الصحة النفسية والجسمانية للأطفال أيضاً، كما تشكل خطراً كبيراً يتربص بهم في المستقبل، فما هي أضرار الجوال على مخ الأطفال، وكيف يمكن وقاية الأطفال منها، وما هو السن المناسب لإستخدامه؟

أضرار الجوال على مخ الأطفال

  • أضرار الجوال على مخ الأطفال
  • أضرار أخرى للجوال على الأطفال
  • طرق وقاية مخ الأطفال من أضرار الجوال
  • السن المناسب لإقتناء الأطفال للجوال

أضرار الجوال على الأطفال بوجه عام؟

تعود أضرار الجوال على مخ الأطفال إلى المواد الأشعاعية التي تصدر منه، فبحسب الصحيفة الرسمية للجمعية الطبية الأمريكية the American Medical Association، فإن الأبحاث التي أجريت مؤخراً أدت إلى أن الهواتف الجوالة لها تأثير على نشاطات الدماغ.

ومن أضرار الجوال على مخ الأطفال ما يلي:

زيادة إحتماالت الإصابة بالأورام الحميدة

زيادة إحتمالات الإصابة بالأورام الحميدة غير الخبيثة تأتي على رأس أضرار الجوال على مخ الأطفال فقد أكدت بعض الدراسات على أن إستخدام الأطفال للهاتف الجوال لساعات يصيبهم بأورام في الدماغ.

زيادة إحتمالات إصابة الأطفال بالسرطان

أضرار الجوال على مخ الأطفال، أكد الخبراء المختصين والأطباء على أن إستخدام الجوال لمدة دقيقتين يزيد من نشاط الفعاليات الدماغية للطفل لمدة تصل إلى ساعة، وذلك بسبب الإشعاعات التي يطلقها الهاتف الجوال، حيث التأثير المباشر على الدماغ بعمق، وزيادة إحتمالات الإصابة بالسرطان.

صعوبة التعلم وقلة التركيز

أضرار الجوال على مخ الأطفال، يسبب النشاط الدماغي عميق التأثير على دماغ الأطفال على قابلبتهم للتعلم حيث يولد صعوبات فيه، كما أنه يؤدي إلى قلة التركيز، وبالتالي التأثير على تعليم الأطفال بالسلب.

أضرار أخرى للجوال على الأطفال

إضافة إلى أضرار الجوال على مخ الأطفال، توجد أضرار أخرى تشكل خطراً كبيراً عليهم وعلى مستقبلهم، مثل:

  1. قلة النشاط الحركي نتيجة لقضاء وقت طويل على الجوال والألعاب الإلكترونية وألعاب الكمبيوتر، وغيرها.
  2. حب العزلة ورفض التواصل مع الآخرين.
  3. إنعدام القدرة على تكوين علاقات إجتماعية ناجحة.
  4. زيادة إحتمالات إصابة الأطفال بالإكتئاب.
  5. زيادة إنفعالات الأطفال وإصابتهم بالعصبية الشديدة.
  6. تعرض الأطفال لمشاكل سلوكية صعبة بسبب رؤيتهم لمشاهد عدوانية وأخرى غير لائقة على الجوال، وخصوصاً عندما لا تكون هناك رقابة على الأطفال.

طرق وقاية مخ الأطفال من أضرار الجوال

لتحقيق الوقاية من أضرار الجوال على مخ الأطفال، على الآباء والأمهات تطبيق النصائح التالية:

  1. بحسب الأطباء والمختصين، يجب أن لا يتجاوز إستخدام الأطفال للجوال الساعة، وذلك كي لا تتأثر أدمغتهم بأضرار الجوال.
  2. يجب عدم إعطاء الجوال للطفل الصغير حتى لا تتأثر دماغه بالإشعاعات المنبعثة منه.
  3. الإستعانة بالسماعات ذات الأسلاك أثناء إستخدام الأطفال للجوال، و تجنب السماعات البلوتوث .
  4. يجب أن يكون المنزل بعيداً عن أبراج بث الإتصالات.
  5. عدم ترك الجوال داخل غرفة نوم الطفل.
  6. عدم السماح بإستخدام الطفل للجوال قبل النوم.
  7. منع الطفل من إستخدام الجوال في الظلام لأنه يؤثر سلباً على العين.

السن المناسب لإقتناء الأطفال للجوال

أضرار الجوال على مخ الأطفال، حدد الخبراء سن إقتناء الأطفال للجوال ليكون سن 11 عاماً هو السن الذي يمكن للأطفال إقتناء جوال فيه، مؤكدين على ضرورة وقايتهم من أضرار الجوال على المخ، تحقيقاً لسلامتهم.

×