النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

إنتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية .. ما هي أسبابه ومتى يزول

هل انتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية طبيعي
1 / 2
هل انتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية طبيعي
انتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية .. ما هي اسبابه ومتى يزول
2 / 2
انتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية .. ما هي اسبابه ومتى يزول

البطن بعد الولادة القيصرية أحد أهم الأمور المزعجة التي تشغل فكر الأم بعد الولادة، وخصوصاً مع الإستعجال في عودة الجسم لما كان عليه قبل الولادة، وإنتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية يحتاج إلى وقت كافي ليزول.

إنتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية

  • أسباب إنتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية
  • متى يزول إنتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية
  • علاج إنتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية

انتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية .. ما هي اسبابه ومتى يزول

أسباب إنتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية

بحسب الدكتورة أمينة العسلي إختصاصية النساء والتوليد بدبي، يعتبر انتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية أمراً طبيعياً وأسبابه كما يلي:

  1. إرتخاء في الأمعاء بسبب جرح الولادة القيصرية أثناء العملية.
  2. تسرب السوائل والدم إلى جوف البطن.
  3. فعل الأدوية أثناء التخدير.
  4. كبر حجم البطن أثناء الولادة وإكتساب وزن زايد.
  5. تراكم الغازات في البطن نتيجة للعملية.
  6. الإصابة بالإمساك بعد الولادة.

هل انتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية طبيعي

متى يزول إنتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية؟

بحسب العسلي، تحتاج الأم فترة أسبوع بعد الولادة لزوال الإنتفاخ وعودة حركة الأمعاء وتنظيمها من جديد.

وقالت العسلي أنه يجب على الأم تناول كميات وفيرة من السوائل، وتناول الأعشاب التي تقضي على الغازات مثل : اليانسون، والبابونج، والكراوية، والحلبة، وكذلك الأطعمة المحتوية على الألياف.

وفي بعض الحالات ووفقاً للعسلي، وإذا لم يزول إنتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية، يتم اللجوء إلى  استخدام تحاميل شرجية من الغليسرين.

وأخيراً، شددت العسلي على ضرورة إنتباه الأم لأي من الأعراض التالية بجانب الإنتفاخ، وسرعة إستشارة الطبيب على الفور:

  1. ألم شديد في البطن.
  2. إرتفاع في الحرارة.
  3. عدم إخراج للبراز.

كما أوصت العسلي الأم بعدم التفكير بعمل حميات غذائية بعد الولادة مباشرة، والتأكيد على أن مشكلة إنتفاخ البطن بعد الولادة القيصرية ستزول، ولكنها تحتاج إلى بعض الوقت مع مراعاة التغذية المناسبة للفترة الراهنة، وممارسة رياضة المشي عند الإستطاعة، لأن إتباع أي حمية، وخصوصاً مع الرضاعة الطبيعية يضر بصحة الأم والطفل معاً.

×