النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

هل نقص ماء الجنين في الشهر التاسع أمر مقلق

هل نقص ماء الجنين في الشهر التاسع أمر مقلق
هل نقص ماء الجنين في الشهر التاسع أمر مقلق

نقص ماء الجنين، السائل الأمنيوسي أو ماء الجنين هو السائل الذي يعيش فيه الجنين داخل الرحم طوال 9 أشهر، ويعمل على حماية الجنين، ومساعدته على الحركة بسهولة، كما يساعده على النمو، ولذلك يمثل نقصانه الشديد خطراً كبيراً على الجنين، وخصوصاً كلما كان الجنين بحاجة للبقاء في الرحم لإكتمال نموه بشكل طبيعي، فماذا عن نقص ماء الجنين في الشهر التاسع من الحمل، وهل هو أمر مقلق؟

نقص ماء الجنين

  • أسباب نقص ماء الجنين في الشهر التاسع
  • أعراض نقص ماء الجنين في الشهر التاسع
  • مخاطر نقص ماء الجنين في الشهر التاسع

هل نقص ماء الجنين في الشهر التاسع أمر مقلق

أسباب نقص ماء الجنين

قالت أمينة العسلي إختصاصية النساء والتوليد بدبي، أن انخفاض نسبة السائل المحيط بالجنين عن النسبة الطبيعية يشكل خطراً عليه في بعض الحالات، أما في الشهور الأخيرة، فمن الطبيعي أن ينقص ماء الجنين، إذ يقل حجم السائل الأمنيوسي عن 500 ملليلتر تقريبًا خلال الأسابيع ما بين 36 - 39 من الحمل.

وبحسب العسلي، تعود أسباب نقص ماء الجنين في الشهر التاسع إلى ما يلي:

  1. ثقب أو تمزق في الكيس الأمينوسي المحيط بالجنين، وقد يكون ذلك أثناء أخذ العينات من السائل الأمينوسي، أو نتيجة تمزق الأغشية المبكر.
  2. ارتفاع ضغط الدم عندم الأم.
  3. الإصابة بالسكري
  4. الإصابة بالجفاف.
  5. الإصابة بتسمم الحمل.
  6. نقص الأكسجين.
  7. تناول بعض الأدوية الخافضة لضغط الدم.
  8. تمزق المشيمة.
  9. تأخر موعد الولادة.
  10. تشوهات الجنين مثل تشوهات الكلى والمسالك البولية.
  11. تمزق المشيمة.

أعراض نقص ماء الجنين في الشهر التاسع

يجب أن تكون الحامل على علم بأعراض نقص ماء الجنين في الشهر التاسع لإستشارة الطبيب على الفور، ولذلك ذكرت العسلي أعراض نقص السائل الأمنيوسي في الشهر التاسع كما يلي:

  1. صغر حجم البطن نتيجة لصغر حجم الرحم مقارنة بالوضع الطبيعي لفترة الحمل.
  2. انخفاض وبطء معدل ضربات القلب عند الجنين.
  3. قلة حركة الجنين.
  4. عدم اكتساب الوزن خلال الحمل.
  5. نزول السوائل من المهبل.

مضاعفات نقص ماء الجنين في الشهر التاسع

قالت العسلي أن خطورة نقص ماء الجنين في الشهر التاسع من الحمل تتوقف على نسبة النقص فيه، فإذا كانت نسبة نقص ماء الجنين قليلة، لن يؤثر ذلك على الجنين، شريطة متابعة الطبيب المنتظمة لحركة الجنين داخل الرحم والإطمئنان عليه، أما إذا كانت نسبة نقص ماء الجنين في الشهر التاسع من الحمل كبيرة، فإن ذلك يؤدي إلى:

  1. زيادة إحتمالات اللجوء إلى الولادة القيصرية.
  2. التأثير سلباً على نمو الجنين داخل الرحم.
  3. إنقباض وتضيق الحبل السري.

وبحسب العسلي يجب إستشارة الطبيب فور ظهور أعراض نقص ماء الجنين ليقوم باتخاذ اللازم، وليبدأ في علاج المشكلة مع المتابعة الدقيقة لحالة الجنين الصحية داخل الرحم حفاظاً عليه.

×