النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

طريقة نوم الحامل في الشهر الثاني

طريقة نوم الحامل
1 / 2
طريقة نوم الحامل
طريقة نوم الحامل في الشهر الثاني
2 / 2
طريقة نوم الحامل في الشهر الثاني

طريقة نوم الحامل يجب أن طريقة آمنة ومريحة لها ولجنينها، والحامل في الشهر الثاني بوجه خاص والشهور الأولى بوجه عام هي التي تحدد طريقة النوم التي تحقق راحتها وهدوء وعمق نومها، بخلاف الوضع في ما يتعلق بطريقة نوم الحامل في المرحلة الثانية والثالثة من الحمل.

طريقة نوم الحامل

  • ما هي طريقة نوم الحامل في الشهر الثاني من الحمل
  • ما هي مخاطر نوم الحامل على البطن
  • ما هي مخاطر نوم الحامل على الظهر

ما هي طريقة نوم الحامل في الشهر الثاني من الحمل؟

حول طريقة نوم الحامل في الشهر الثاني، قالت العسلي أنه لا يوجد طريقة نوم معينة للحامل في الشهر الثاني من الحمل إذ أن الجنين يكون محمياً داخل عظم الحوض ولا يتأثر بأي مؤثرات خارجية أو بطريقة نوم الحامل، ما يعني أن المرأة الحامل في الشهر الثاني تستطيع النوم على الظهر أو البطن أو أحد جانبيها لأنه لا يشكلون أي خطر على سلامة الجنين والحمل.

وقالت العسلي أن طريقة نوم الحامل في الشهور الأولى بوجه عام، لا تقييد فيها، بعكس الحال في المرحلة الثانية والثالثة من الحمل، والمحددة من قبل الأطباء لأسباب صحية لأنها تستهدف حماية الجنين بالدرجة الأولى، مشيرة إلى أنه لا يمكن للحامل اعتماد طريقة النوم على البطن أو الظهر في هذه الفترة لأن الجنين يكبر ويخرج من تجويف الحوض العظمي ما يشكل خطراً كبيراً عليه.

ما هي مخاطر نوم الحامل على البطن؟

كما سبق توضيحه أعلاه لا يشكل نوم الحامل على البطن خطراً عليها وعلى جنينها في الشهر الثاني من الحمل وكذلك الشهر الأول والثالث، ولكن بدخول الحامل في الشهور التالية وخصوصاً الشهور الأخيرة ومع كبر حجم الجنين يشكل نوم البطن خطراً كبيراً على الأم لأنها تضر بصحة الجنين، وتحول دون وصول الغذاء المحمل بالغذاء إليه.

ما هي مخاطر نوم الحامل على الظهر؟

يمكن للحامل أن تنام على ظهرها في الشهر الثاني من الحمل، وكذلك الشهر الأول والثالث لأنه لا يوجد خطر من اعتماد طريقة نوم الحامل على الظهر في هذه الفترة، ولكن بدءاً من المرحلة الثانية وحتى نهاية المرحلة الثالثة والأخيرة من الحمل، لا يمكن للحامل اعتماد طريقة النوم على الظهر لأنها، تسبب تورم اليدين والقدمين بسبب ضغط الرحم على الكلى، كما تسبب لها الإصابة بعسر الهضم بسبب ضغط الرحم على الأمعاء، إضافة إلى عدم تأمين وصول الغذاء للجنين بسبب ضغط الرحم على الأوردة والشرايين.

وأخيراً أكدت العسلي على ضرورة نوم الحامل على الجانب الأيسر في المرحلة الثانية والثالثة من الحمل، باعتبارها أفضل طريقة نوم للحامل في هذه الفترة لأنها تحقق ما يلي:

  1. تعزيز تدفق الدم إلى المشيمة.
  2. تعزيز عمل الكليتين والتخفيف من تورم القدمين.
  3. تخفيف ضغط الرحم على الأمعاء وتسهيل عملية الهضم.
  4. تسهيل عمل الأوردة من خلال مساعدة القلب على ضخ الدم.

 

×