النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

ما هو الوقت المثالي لإزالة اللولب عند رغبتك في حدوث الحمل

ازالة اللولب النحاسي لا تؤثر على فرص الحمل
1 / 3
ازالة اللولب النحاسي لا تؤثر على فرص الحمل
ازالة اللولب الهرموني لا تؤثر على فرص الانجاب
2 / 3
ازالة اللولب الهرموني لا تؤثر على فرص الانجاب
ما هو الوقت المثالي لإزالة اللولب عند رغبتك في حدوث الحمل
3 / 3
ما هو الوقت المثالي لإزالة اللولب عند رغبتك في حدوث الحمل

إزالة اللولب، في حد ذاته هو إجراء يتم مع الطبيب المختص، ومرتبط بحالة المرأة الصحية بصفة عامة، لكن الوقت المثالي للحمل بعد إزالة اللولب، أمر هام مرتبط بطبيعة الجسم وليس نوع اللولب المستخدم.

بالإضافة إلى ذلك، يعد كل من اللوب النحاسي والهرموني من أشهر وسائل منع الحمل التي تغني المرأة عن استخدام حبوب منع الحمل أو الحقن، والتي أثبتت الدراسات أن فرص الحمل لا تتأثر بعد إزالتها، وأن حالة الجسم والرحم تعود لطبيعتها قبل تركيب اللولب في وقت قصير، وهو ما يعني أن اللولب لا يؤثر على حدوث حمل مستقبلي بأي شكل ولا يؤخر حدوث الإخصاب.

من هذا المنطلق، سنتعرف على الوقت المثالي لإزالة اللولب عند رغبتك في حدوث الحمل، من خلال استشاري النساء والتوليد الدكتور طايل عبد الرحيم من القاهرة.

الوقت المثالي لإزالة اللولب عند رغبتك في حدوث الحمل

أوضح دكتور طايل، أن الوقت المثالي لإزالة اللولب مرتبط بطبيعة جسم المرأة وحالتها الصحية، كذلك الوقت التي ترغب فيه لحدوث الحمل، وهذا يعني أن فكرة إزالة اللولب في حد ذاتها ليس بها مشكلة، إذ يمكن إزالته في أي وقت.

لكن لابد أن تعلم المرأة أن الحمل بعد إزالة اللولب الهرموني قد يستغر من 4 إلى 6 أشهر، وعاما واحدا كحد أقصى في حالة عدم وجود أي مشكلات أخرى قد تعيق الحمل.

أما في حالة إزالة اللولب النحاسي، فقد أكدت الدراسات المتنوعة أن غالبية النساء يحملن بعد إزالته بمدة زمنية تتراوح من 6 إلى 8 أشهر، وفي بعض الحالات قد لا تأتي الدورة الشهرية بعد إزالة اللولب ويحدث مباشرة الحمل.

من ناحية أخرى، لا صحة تماما للربط بين تأخر الحمل وإزالة اللولب، أما إذا حدث تأخر للحمل بعد إزالة اللولب، فربما يعود الأمر لعدة أسباب أخرى، أهمها " الإلتهابات المهبلية، الإصابة بالتهاب الحوض المزمن، إنسداد قنوات فالوب".

وبالتالي لابد من علاج الأسباب السالفة الذكر إذا كنت ترغبي عزيزتي في حدوث الحمل مباشرة بعد إزالة اللولب، كذلك تناول المكملات الغذائية لتعزيز الخصوصبة، ومتابعة الدورة الشهرية للممارسة العلاقة الحميمية في فترة التبويض، إذ تكون الخصوبة في أعلى معدلاتها في هذه الفترة، وهو ما يعزز إخصاب البويضة عند رغبتك في حدوث الحمل بعد إزالة اللولب.

×