النسخة الإلكترونية
النسخة الإلكترونية

كيف تجعلين زوجك يتحمل مسؤولية المولود معك

كيف تجعلين زوجك يتحمل مسؤولية المولود معك
كيف تجعلين زوجك يتحمل مسؤولية المولود معك

كيف تجعلين زوجك يتحمل مسؤولية المولود معك أحد أهم الأسئلة التي تُطرح بسبب حيرة الأمهات بعد الولادة مع أولادهن وبسبب العبء الثقيل الذي يقع عليهن، ولذلك ولأهمية هذا الموضوع نقدم اليوم إجابة لسؤال كيف تجعلين زوجك يتحمل مسؤولية المولود معك؟

كيف تجعلين زوجك يتحمل مسؤولية المولود معك؟

بداية يجب أن نسلط الضوء على أهمية المشاركة بين الزوجين في الحياة الزوجية، وأهمية الدعم في استقرار الحياة الزوجية بالشكل الذي يليق بها، والحقيقة أن الدعم والمشاركة والمودة والرحمة كلها أمور طيبة تجلب كل الخير للزوجين، وهو ما يجب أن يعلمه كل منهما.

والحقيقة أنه بعد الولادة وإستقبال المولود الجديد، وحفاظاً على كليهما يجب أن تكون هناك مشاركة من الزوج (الأب) في تحمل مسؤولية المولود مع الزوجة ( الأم )، خصوصاً وأن بعض الرجال لا يلقون بالاً لذلك، معتبرين أن مسؤولية المولود كاملة تقع على الأم وحدها، وهذا الأمر غير صحيح، وهو ما يجب أن يلتفت إليه الأزواج ( الآباء).

وعليه، يأتي سؤال كيف تجعلين زوجك يتحمل مسئولية المولود معك، ليعطي فرصة لجميع الأطراف لفهم ماهية المشاركة بين الزوجين في كل الأمور التي تترتب على زواجهما، والتي من بينها الإنجاب وتربية الأطفال.

وللإجابة على هذا السؤال المهم يجب عليك عزيزتي تطبيق النصائح التالية:

  1. بداية وإذا كنت في بداية حملك عليك أن تعودي زوجك على تحمل مسؤولية مولودك من قبل أن يأتي، فمنذ بداية الحمل يجب أن تحرصي على أن تكون متابعة حملك مناسبة لمواعيد عمله بما لا يتعارض معها، ليكون زوجك مهيئاً للذهاب معك إلى الطبيب، لأن هذه هي الخطوة الأولى التي يجب أن يتحمل فيها زوجك مسؤولية المولود الجديد معك.
  2. اجعلي زوجك يشاركك كل الإستعدادات التي تسبق الولادة بما في ذلك شراء مستلزمات المولود وتجهيز غرفة نومه وما شابه.
  3. وإذا كنت قد وضعت مولودك ولم تفعلي ما سبق أثناء الحمل، عليك غاليتي بالبدء بإلقاء بعض المهام على زوجك، مثل الجلوس مع المولود والإهتمام به أثناء إنشغالك في عمل مهام أخرى.
  4. عليك بسؤال زوجك المساعدة في الإهتمام بالمولود لحصولك على قسط من النوم والراحة لتكوني قادرة على إستئناف رعايتك للمولود بعد ذلك.
  5. اطلبي من زوجك تحضير أعشاب دافئة للمولود بينما أنت مشغولة في تهدئته من البكاء.
  6. اجعلي زوجك يشاركك تحميم المولود فهذه اللحظات الجميلة تعمق من ارتباط الزوج بالمولود الجديد وتشعره بالمسؤولية نحوه.
  7. اطلبي من الزوج تهدئة المولود الجديد ليبدأ في التفاعل الفعلي معه، وليعتاد على ذلك.
  8. لا تحملي نفسك فوق طاقتها بأن تكوني سوبر ماما وتحتكر كل ذلك وحدك، لأنك وإن فعلتي لا يمكنك الإستعانة بزوجك في وقت لاحق، لأنه وببساطة شديدة اعتاد أن تكوني أنت وحدك في كل ذلك.

وأخيراً، وفي حال مرض المولود الجديد، عليك بالإستعانة بالزوجة وعدم تحمل مشاعر القلق عليه وحدك، وعليك بطلب المساعدة وتقاسم رعاية المولود معاً.

×