النسخة الإلكترونية

ما هي موانع الولادة الطبيعية؟

ما هي موانع الولادة الطبيعية؟
ما هي موانع الولادة الطبيعية؟

موانع الولادة الطبيعية، تظل الولادة الطبيعية هي الخيار الأمثل لكل من الأم والطفل معاً، لما لها من مميزات عديدة أهمها، التعافي السريع للأم، وقلة إحتمالات الخطر حول الطفل، إلى غير ذلك من الأسباب التي تجعل الولادة الطبيعية أفضل طريقة لخروج الطفل إلى العالم الجديد وإنهاء فترة الحمل.

وموانع الولادة الطبيعية عديدة سيلي ذكرها لاحقا في مقالنا هذا، وهي العوامل التي تحول دون إتمام الولادة بالطريقة الطبيعية، وتكون سبباً في لجوء الطبيب إلى الولادة القيصرية إنقاذاً لحياة الأم والطفل.

موانع الولادة الطبيعية

  • ما هي موانع الولادة الطبيعية
  • ما هي علامات الولادة الطبيعية

ما هي موانع الولادة الطبيعية؟

حول موانع الولادة الطبيعية، قالت الدكتورة نجلة كاظم إختصاصية النساء والتوليد أن هناك أسباب وعوامل تحول دون إتمام الولادة الطبيعية وهي :

وضعية الجنين داخل الرحم

قالت كاظم أن إتمام الولادة الطبيعية يعتمد بشكل أساسي على وضعية الجنين داخل الرحم، إذ يجب أن يكون رأس الطفل أسفل الرحم وأرجله في الأعلى.

أما إذا كان الجنين جالساً أو متخذ وضعية عرضية بالرحم، سيكون خيار الولادة الطبيعية في هذه الحالات صعباً للغاية، وإذا لم يتم تعديل وضعية الجنين أدى ذلك إلى لجوء الطبيب إلى الولادة القيصرية.

زيادة وزن الجنين عن المعدلات الطبيعية

قالت كاظم أن زيادة وزن الجنين تعد عاملاً من موانع الولادة الطبيعية، فكلما زاد وزن الجنين كلما صعب على الطبيب إتمام الولادة بالطريقة الطبيعية، وخصوصاً إذا وصل وزن الجنين إلى 4 كيلو جرامات.

ضيق الحوض لدى الأم

بحسب كاظم، يؤدي ضيق الحوض لدى الأم إلى تعسر الولادة الطبيعية وفشلها، وقد يحاول الطبيب في الولادة الطبيعية إلا أنها قد لا تتم بسبب ضيق الحوض عند الأم، يعد ذلك مانعاً قوياً من موانع الولادة الطبيعية.

عدم إتساع عنق الرحم بالشكل الكافي

عدم إتساع عنق الرحم أحد موانع الولادة الطبيعية القوية، إذ يعد إتساع عنق الرحم من الأساسيات المهمة لإتمام الولادة، ولذلك تتعسر الولادة في حالة عدم إتساع الرحم بالشكل الذي يمكن الجنين من المرور في قناة الولادة وإتمام المخاض، ويكون ذلك سبباً في لجوء الطبيب إلى الولادة القيصرية.

مشاكل الحبل السري

قد يحدث أمور طارئة ومشاكل في الحبل السري تحول دون إتمام الولادة الطبيعية، فقد يخرج الحبل السري من عنق الرحم قبل الطفل، وقد يكون الحبل السري ملتفاً حول الجنين وهو مانعاً خطيراً من موانع الولادة الطبيعية التي تؤدي إلى إتخاذ الطبيب قراراً سريعاً بالولادة القيصرية إنقاذاً للطفل.

ولادة التوائم

قد يكون الحمل بتوأم أحد موانع الولادة الطبيعية في بعض الحالات، وخصوصاً في الحالات التي يزيد فيها عدد الأجنة إلى 3 أو 4 أو أكثر من ذلك، لأن ذلك يزيد من إحتمالات لجوء الطبيب إلى الولادة القيصرية.

هبوط المشيمة

يعد هبوط المشيمة من أخطر موانع الولادة الطبيعية، وهو يعني أن المشيمة تسبق الطفل، ويعني ذلك زيادة إحتمالات الخطر حول كل من الأم والجنين معاً.

ما هي علامات الولادة الطبيعية؟

ذكرت كاظم عدة علامات للولادة الطبيعية كما يلي:

  1. الحاجة للتبول والإخراج بشكل لافت.
  2. ألم وتقلصات أسفل البطن وأسفل الظهر.
  3. حدوث إنقباضات في الرحم.
  4. الإصابة بالإسهال الشديد.
  5. الشعور بالغثيان.
  6. انخفاض ثقل البطن لنزول الطفل إلى أسفل الحوض.
  7. التنفس بشكل أعمق وأطول.
  8. نزول ماء الجنين "السائل الأمنيوسي" من المهبل.
  9. نزول إفرازات مهبلية كثيفة ومدممة.

وأخيراً، وبعد أن ذكرنا موانع الولادة الطبيعية، وبحسب كاظم، يجب على الحامل الاهتمام بمتابعة الحمل، ليكون الطبيب على علم دائم بما يحدث من تغيرات داخل الرحم.

×