النسخة الإلكترونية

متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع

متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع
متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع

الولادة القيصرية هي طريقة لخروج الجنين من بطن أمه من خلال شق رحمي عبر البطن، ويتم اللجوء إليها في حالات معينة أو بطلب من الأم نفسها، كما يحدث هذه الأيام، فهل يختلف موعد الولادة القيصرية من حالة إلى أخرى، ومتى تتم في الشهر التاسع.

الولادة القيصرية

  • متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع
  • ما هي أسباب اللجوء إلى الولادة القيصرية
  • ما هي مضاعفات الولادة القيصرية

متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع؟

حول متى تتم الولادة القيصرية في الشهر التاسع، قالت نجلة كاظم إختصاصية النساء والتوليد بدبي، أن الولادة القيصرية لا يمكن التعرف دائماً على توقيت محدد لها، ولكن عندما يكون كل شيء على ما يرام لا يمكن أن تتم الولادة القيصرية قبل إنتهاء الأسوع الـ 39 من الحمل، حتى يكون الجنين بحالة تسمح بخروجه من الرحم، وخصوصاً أن كل يوم للجنين في بطن أمه يكون في صالحه ويبعد عنه مخاطر عديدة، وخصوصاً فيما يتعلق بالأعضاء التي تتأخر في إكتمال نموها كالرئة.

ما هي أسباب اللجوء إلى الولادة القيصرية؟

بحسب كاظم، يلجأ الطبيب إلى الولادة القيصرية في الشهر التاسع للأسباب التالية:

  1. عدم التناسب الرأسي الحوضي (CPD)والتي يكون فيها حجم الجنين ( رأس أو جسم) أكبر من حوض الأم.
  2. تزيد إحتمالات الولادة القيصرية في الشهر التاسع إذا كانت الولادة السابقة قيصرية.
  3. الحمل بتوائم.
  4. تمزق المشيمة أو تمزق الرحم.
  5. خلل في وضعية الجنين أو إلتفاف الحبل السري حول عنق الجنين أو إلتفافه بشكل خاطئ.
  6. فشل الولادة الطبيعية بسبب عدم إتساع الرحم على الرغم من وجود آلام المخاض.
  7. أسباب تتعلق بصحة الأم، كإصابة الأم بالسكري أو إرتفاع ضغط الدم، ومرض الهربس، وتسمم الحمل.
  8. تعرض الجنين إلى مخاطر صحية مثل ضيق التنفس بسبب عدم وصول الأكسجين إلى الجنين.
  9. العيوب الخلقية تستدعي الولادة القيصرية.

مضاعفات الولادة القيصرية في الشهر التاسع

على الرغم من الإيجابيات التي تراها بعض النساء والتي بناء عليها قد يقرر بعضهن اللجوء إلى الولادة القيصرية حتى في حالة عدم وجود أسباب صحية لذلك، إلا أنه توجد بعض المخاطر التي تتعلق بالولادة القيصرية ذكرتها لنا كاظم كما يلي:

  1. إضعاف جدار الرحم.، زيادة إحتمالات الإصابة بعدوى بطانة الرحم.
  2. نزيف ما بعد الولادة، والإصابة بفقر الدم.
  3. جلطات الدم.
  4. حدوث تشوهات في المشيمة.
  5. زيادة إحتمالات إصابة الأمعاء أو المثانة.
  6. مخاطر تتعلق بالتخدير العام.
  7. مخاطر تتعلق بالطفل بسبب الولادة القيصرية مثل، معاناته من مشاكل في التنفس.

×