5 أمور يجب أن تفكر فيها المرأة بموضوعية بعد الزواج

5 أمور يجب أن تفكر فيها المرأة بموضوعية بعد الزواج
5 أمور يجب أن تفكر فيها المرأة بموضوعية بعد الزواج

أمور يجب أن تفكر فيها المرأة،  بعد الزواج تبدأ المرأة حياة جديدة مع من اختارته شريكا لها، حياة تختلف كلياً عن ما سبقها، حياة تحتم عليها أن تكون حكيمة وموضوعية بالدرجة التي تجعلها عاملاً مساعداً في تحقيق إستقرار الحياة الزوجية.

أمور يجب أن تفكر فيها المرأة

أمور يجب أن تفكر فيها المرأة بموضوعية بعد الزواج وقبل الإنجاب

الخصوصية

أمور يجب أن تفكر فيها المرأة، يجب أن تعلم المرأة أن الحياة الزوجية بكل ما فيها من تفاصيل صغيرة ودقيقة ملكية خاصة لها ولزوجها فقط، وليس من المفترض أن يطلع أي طرف آخر عليها. وهو أمر يجب التفكير فيه بموضوعية، خصوصاً وأن بعض الزوجات يخبرن أمهاتهن بكل صغيرة وكبيرة في حياتهن الزوجية وهو أمر غير سليم وفيه تعدي على حقوق الزوج، ولذلك يجب أن تكون المرأة موضوعية، وأن لا تنحاز بحبها وعلاقتها لأمها ضد علاقتها بالزوج.

تأجيل الإنجاب

أمور يجب أن تفكر فيها المرأة، بعد الزواج تبدأ مرحلة جديدة وحقيقية من التعارف بين الرجل والمرأة ولذلك يجب أن يكون هناك فترة كافية للاحتكاك واكتشاف كل من الزوجين لبعضهما البعض، ولتكن هذه الفترة سنة بحسب آراء خبراء العلاقات الزوجية والأسرية، حتى يتم التأكد من توافر التوافق والإنسجام في العلاقة قبل ولادة الأطفال، لحمايتهم من مرارة الطلاق التي قد تدمر حياتهم إن لم يحسن أبائهم وأمهاتهم النهايات.

مساحة الرجل الخاصة

أمور يجب أن تفكر فيها المرأة، يجب على المرأة أن تتفهم طبيعة الرجل وأن لا تضيق عليه في علاقاته بالأصدقاء والأهل، وأن تحترم خصوصيته معهم جميعاً، حتى لا يشعر بالإختناق، تماماً كما تشعر هي لو أن الزوج قد حرمها رؤية الصديقات والأهل.

الخلافات الزوجية

أمور يجب أن تفكر فيها المرأة، الخلافات الزوجية أمر طبيعي بين الزوجين ولا تعني أبدا فشل الحياة الزوجية، ولكن ما يهم أن يكون هناك تفاهم واتفاق على أن الحل يبدأ من الداخل وليس بالاستعانة بطرف آخر، وهو التعامل السليم مع الخلافات الزوجية، لأن كل تدخل من الآخرين لحل الخلافات الزوجية هو الفشل بعينه، لأن تدخل الآخر يشعب الخلافات ويزيد نارها ويحول دون إخمادها.

عالمها الخاص

أمور يجب أن تفكر فيها المرأة، جميل أن يكون للزوج مكانة خاصة عند الزوجة، من حيث الحب والإهتمام والتقدير، ولكن يجب أن يكون للمرأة عالم خاص بها في حياتها الزوجية بمعنى أن لا تدور حياتها حول الزوج فقط، لذا يجب على المرأة الاهتمام بعلاقاتها الأخرى بالصديقات والأهل والأقارب وأن لا تهمل نشاطاتها المحببة إليها وهواياتها المفضلة لأن ذلك يزيد من عطائها لنفسها وللآخرين

ويقيها من تبعيات التعرض للصدمات والخيبات التي من الممكن أن تتعرض لها من الزوج في أي وقت، ولذلك يجب أن لا تدور حياة المرأة حول الرجل فقط بعد الزواج.

×