ما هي مخاطر تكرار الولادة الطبيعية على المهبل؟

ما هي مخاطر تكرار الولادة الطبيعية على المهبل؟
ما هي مخاطر تكرار الولادة الطبيعية على المهبل؟

تكرار الولادة الطبيعية، لا شك أن الولادة الطبيعية القرار الأمثل لكل من الأم والطفل، وخصوصاً عندما يكون الحمل طبيعياً والأم والجنين على مايرام، إذ لا زال هناك نساءً يقررن بمحض إرادتهن، ووفقاً لحالة حملهن، الخضوع للولادة الطبيعية على الرغم من وجود نسبة ليست قليلة من النساء الحوامل يتخذن قراراً بالولادة القيصرية.

وعلى الرغم من فوائد الرضاعة الطبيعية ومزاياها إلا أن هناك بعض المضاعفات والمخاطر قد تترتب عليها في حال التعرض للولادة الطبيعية لأكثرة من مرة متتالية، تُرى ما السبب في ذلك، وما هي أهم مخاطر تكرار الولادة الطبيعية على المهبل؟.

مخاطر تكرار الولادة الطبيعية

حول مخاطر تكرار الولادة الطبيعية، تقول الدكتور نجلاء كاظم إختصاصية النساء والتوليد بدبي أن الولادة الطبيعية هي الخيار الأفضل لكل من الأم والجنين طالما أن حالتهما مستقرة وتسمح بذلك ولا يوجد ما يستدعي إتخاذ قرار الولادة القيصرية، مشيرة أن أنه وعلى الرغم من فوائد الولادة الطبيعية إلا أن تكرارها يسفر عنها بعض المضاعافت مثل :

ارتخاء عضلات المهبل

ارتخاء عضلات المهبل من المضاعفات الهامة التي تنتج عن تكرار الولادة الطبيعية، والتي تحدث نتيجة تمدد قاع الحوض خلال المخاض، والذي يزيد مع تكرار الولادة الطبيعية مسبباً إرتخاء عضلات المهبل.

الإصابة بسلس البول

من مخاطر تكرار الولادة الطبيعية أيضاً، ضعف المهبل، الأمر الذي يؤدي الى حدوث تسرب قطرات من البول، خصوصا عند العطس أو السعال أو الضحك.

فقدان الإثارة

فقدان الإثارة والمتعة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة تعد من مخاطر تكرار الولادة الطبيعية التي قد تؤدي إلى مشاكل عديدة في الزواج، لأنها تسبب عدم رضاء الطرفين الرجل والمرأة على حد سواء.

هبوط الرحم

مع تكرار الولادة الطبيعية، يحدث هبوط في الرحم، وذلك بسبب التغيرات الكبير التي تطرأة على قاع الحوض والمهبل بشكل عام.

وأخيراً، تقول كاظم أن بعض النساء يلجأن إلى عمليات تضييق المهبل لتخفيف تأثير تكرار الولادة الطبيعية على العلاقة الحميمة، وذلك بالخضوع لعملية جراحية، كما أنه يجب على النساء عمل تمارين لتقوية عضلات الحوض والمهبل.

×