كيف يمكن تشخيص مرض التهاب المفاصل عند الاطفال

 مرض التهاب المفاصل عند الاطفال يتم تشخصيه من خلال الكشف المباشر والفحص البدني بخلاف التحاليل والاشعة اللازمة لذلك

مرض التهاب المفاصل عند الاطفال يتم تشخصيه من خلال الكشف المباشر والفحص البدني بخلاف التحاليل والاشعة اللازمة لذلك

كيف يتم تشخيص مرض التهاب المفاصل عند الاطفال

كيف يتم تشخيص مرض التهاب المفاصل عند الاطفال

مرض التهاب المفاصل عند الافال له اعراض متنوعة من ضمها الطفح الجلدي

مرض التهاب المفاصل عند الافال له اعراض متنوعة من ضمها الطفح الجلدي

مرض التهاب المفاصل عند الاطفال، المعروف باسم " التهاب المفاصل الروماتويدي"، قد يصيبهم في جميع المراحل العمرية دون استثناء، ورغم أنه من الأمراض المزمنة التي ليس لهاعلاج محدد، إلا أنه قد يأتي وقت وينتهي عن بعض الاطفال من تلقاء نفسه.

والغريب أن اعراض مرض التهاب المفاصل عند الاطفال، قد تأتي وتذهب مع مرور الوقت، كذلك قد تكون هناك أوقات تسوء فيها الاعراض، والمعروفة باسم " التوهجات".

سنتعرف إلى كيفية تشخيص مرض التهاب المفاصل عند الاطفال، من خلال استشاري العظام والأمراض الروماتيزمية الدكتور محمد عبد العزيز من القاهرة.

مرض التهاب المفاصل عند الاطفال

  • اعراض مرض التهاب المفاصل عند الاطفال.
  • تشخيص مرض التهاب المفاصل عند الاطفال.

اعراض مرض التهاب المفاصل عند الاطفال

مرض التهاب المفاصل عند الافال له اعراض متنوعة من ضمها الطفح الجلدي

أوضح الدكتور محمد، أن السبب الدقيق لإصابة الاطفال بمرض التهاب المفاصل لا يزال غير معروف، إلا أنه من الأمراض المزمنة المرتبطة بضعف الجهاز المناعي في مرحلة الطفولة، ما يتسبب ذلك في ظهور الاعراض التالية

  • آلام المفاصل المتفاوتة عند الاطفال.
  • إصابة الاطفال بالطفح الجلدي أو تورم أجزاء من الجسم.
  • معاناة الاطفال من فقدان الشهية بصفة مستمرة.
  • صعوبة مزاولة الاطفال أنشطتهم اليومية أو المعيشية " المشي، ارتداء الملابس، اللعب".
  • تعرض الاطفال إلى الإصابة بالتهابات العين بين الحين والآخر.

تشخيص مرض التهاب المفاصل عند الاطفال

 مرض التهاب المفاصل عند الاطفال يتم تشخصيه من خلال الكشف المباشر والفحص البدني بخلاف التحاليل والاشعة اللازمة لذلك

أشار الدكتور محمد، إلى أن مرض التهاب المفاصل عند الاطفال قد تتشابه اعراضه مع بعض الأمراض الآخرى، وبالتالي يحتم على الأم استشارة الطبيب المختص والكشف المباشر على الطفل، كي يتم تشخيص مرض التهاب المفاصل عن طريق

  • الفحص البدني للطفل.
  •  عمل التحاليل اللازمة للطفل من خلال الاختبارات المعملية.
  • تعرض الطفل للأشعة السينية للتأكد من إصابته بمرض التهاب المفاصل.
  • الامتناع عن إعطاء الطفل أي أدوية من دون استشارة الطبيب المختص، خصوصا طبيب الروماتيزم المتخصص في التهاب المفاصل والحالات الأخرى ذات الصلة لدى الاطفال.

وأخيرا، اعلمي عزيزتي الأم أن مرض التهاب المفاصل عند الاطفال، هو مرض مزمن من خصائصه وجود التهاب مستمر في المفاصل، ولايعد من الأمراض الوراثية، وأكثر الدراسات أكدت ارتباطه بأمراض " المناعة الذاتية".

 كذلك لا يوجد علاج محدد له، إذ يتم علاجه حسب طبيعة جسم الطفل وحالته الصحية، والأهم أنه عادة ما يكون بداية التهاب المفاصل القليل عند الأطفال قبل عمر 6 سنوات، ويرصد بشكل أساسي بين الاطفال الإناث.

لذا لا تستهيني عزيزتي الأم بمراقبة طفلك والكشف المبكر عليه، لتفادي أضراره اللاحقة في المستقبل، خصوصا تلف العظام، الغضاريف المفصلية، ضمور العضلات أو انكماش العضلات والأنسجة الرخوة، بما يؤدى ذلك إلى اضطراب انقباضي مدى الحياة.