ما هي الأسباب الشائعة لآلام البطن بعد الولادة

ما هي الأسباب الشائعة لآلام البطن بعد الولادة
ما هي الأسباب الشائعة لآلام البطن بعد الولادة

آلام البطن بعد الولادة، من الطبيعي أن تشعر الأم ببعض الآلام المزعجة بعد الولادة الطبيعية أو القيصرية، لأنها غالبا ما تكون آلام غير مثيرة للقلق، ويمكن التعامل معها بيسر طالما لم يكن هناك ما يدعو إلى غير ذلك، فما هي الأسباب الشائعة لآلام البطن بعد الولادة؟.

آلام البطن بعد الولادة

  • أسباب آلام البطن بعد الولادة
  • آلام البطن بعد الولادة القيصرية
  • نصائح لتخفيف آلام البطن بعد الولادة

أسباب آلام البطن بعد الولادة؟

تعد آلام البطن بعد الولادة أحد الأمور التي تتعرض لها الأم، وقد فسرت الدكتورة نجلاء كاظم إختصاصية النساء والتوليد بدبي أسباب هذه الآلام ,أرجعتها إلى إنقباضات الرحم التي تحدث بسبب عودته إلى حجمه الطبيعي، حيث تشعر المرأة بألم وتقلصات في الرحم شبيهة بنفس الآلام التي تعاني منها أثناء الدورة الشهرية، ولكنها أقوى، وخصوصا وقت ممارسة الرضاعة الطبيعية.

وقالت كاظم أن آلام البطن بعد الولادة تختلف من إمرأة إلى أخرى في حدتها ووفقا لعدد مرات الولادة التي خضعت لها، وقد تستمر هذه الآلام لمدة 6 أسابيع في حالة الولادة الطبيعية.

آلام البطن بعد الولادة القيصرية

قالت كاظم أن الولادة القيصرية تتم بإجراء شق في البطن والرحم، ولذلك تشعر الأم بعدة أنواع مختلفة من الألم، منها آلام البطن بعد الولادة الناتجة عن إنقباض الرحم وإنكماشه ليعود إلى وضعه الطبيعي، ومنها أيضا آلام الجرح الذي يحتاج إلى وقت كافي للتعافي، إضافة إلى تقلصات البطن بسبب الغازات وبسبب الإمساك، وهي أمور طبيعية تحدث بعد الولادة القيصرية بسبب التخدير.

نصائح لتخفيف آلام البطن بعد الولادة

أوصت كاظم بضرورة إلتزام الأم بالنصائح التالية لتخفيف آلام البطن بعد الولادة، وهي:

  1. الإلتزام بتناول مسكنات الألم والمضادات الحيوية الموصوفة من قبل الطبيب في حالة الولادة القيصرية.
  2. تدليك منطقة أسفل البطن برفق، وأخذ نفس عميق أثناء الشعور بتقلصات الرحم، وخصوصا أثناء الرضاعة الطبيعية.
  3. تناول المشروبات الساخنة الطبيعية مثل اليانسون والحلبة.
  4. ضرورة إستشارة الطبيب في حالة إستمرار الألم بنفس الحدة لأكثر من أسبوعين.

×