ماهي اعراض كورونا لدى الأطفال وهل تختلف عن اعراض البالغين

 أعراض كورونا عند الأطفال لا تختلف عن الاعراض عند البالغين

أعراض كورونا عند الأطفال لا تختلف عن الاعراض عند البالغين

ماهي اعراض كورونا لدى الأطفال وهل تختلف عن اعراض البالغين

ماهي اعراض كورونا لدى الأطفال وهل تختلف عن اعراض البالغين

وزارة الصحة السعودية

وزارة الصحة السعودية

 يجب العناية بالأطفال المصابين بفيروس كورونا

يجب العناية بالأطفال المصابين بفيروس كورونا

ماهي اعراض كورونا لدى الأطفال وهل تختلف عن اعراض البالغين؟ إحدى المواضيع التي شهدت بحثا متزايدا في الآونة الأخيرة، وذلك بسبب تزايد المخاوف بين العائلات خلال موسم الشتاء بأجوائه الباردة وما يرتبط به من مشاكل وأعراض صحية شائعة الحدوث بين الأطفال في مختلف الأعمار.

ماهي اعراض كورونا لدى الأطفال وهل تختلف عن اعراض البالغين

 يجب العناية بالأطفال المصابين بفيروس كورونا

حرصت وزارة الصحة السعودية ضمن إطار التوعية الصحية الخاصة بالمحتوى التثقيفي لكل ما يخص صحة الطفل، في إيضاح الحقائق الخاصة بالأطفال وفيروس كورونا، والتي تضمنت الكشف عن اعراض كورونا لدى الأطفال وهل تختلف عن اعراض البالغين؟

ووفقا لموقع وزارة الصحة فإن أعراض فيروس كورونا عند الأطفال لا تختلف عن اعراض الفيروس عند البالغين، حيث أشارت إلى أن الاعراض تتشابه عند الأطفال والبالغين، ولكن تقل حدة الأعراض عند الأطفال، كما أن بعض الأطفال المصابين بالعدوى لا تظهر عليهم أي أعراض على الإطلاق، والبعض قد تظهر عليهم بعض الأعراض وهي: (​ارتفاع في درجة الحرارة "الحمى"، والسعال المستمر).

ونوهت الوزارة إلى أنه يمكن أن تحدث أعراض أخرى أيضًا عند الأطفال والبالغين، مثل:

​- الشعور بالتعب الشديد.

- الصداع أو آلام العضلات.

- التهاب الحلق.

- سيلان أو انسداد الأنف.

- الإسهال أو القيء.

- فقدان الشهية.

- ظهور طفح جلدي في صورة بقع أرجوانية على أصابع اليدين والقدمين، ولكن هذا العرض غير شائع.

اعراض كورونا لدى الأطفال المصابين بالأمراض المزمنة

ماهي اعراض كورونا لدى الأطفال وهل تختلف عن اعراض البالغين

أشارت الوزارة إلى أن هناك العديد من الأعراض التي قد تظهر بصورة أكثر حدة عند الأطفال الذين يعانون من الأمراض المزمنة، مثل:

​- أمراض القلب.

- أنيميا الخلايا المنجلية.

- السمنة والسكري من النوع (1).

- ضعف في جهاز المناعة.

- الربو.

ونوهت الوزارة على أنه إذا كان الطفل يعاني أيًّا من هذه الأعراض، فيجب التحقق مما إذا كان الطفل مصابًا بفيروس (كورونا) أم لا بالتوجه إلى عيادات (تطمن) لإجراء الفحص.

الأعراض المتقدمة التي تتطلب التوجه إلى الطوارئ

أكدت وزارة الصحة، بأنه عند ملاحظة أي من الأعراض المتقدمة يجب التوجه إلى الطوارئ أو أقرب مستشفى، وهذه الأعراض هي:

​- صعوبة في التنفس.

- الشعور بألم أو ضغط في الصدر.

- تغير لون الشفاه والوجه إلى اللون الأزرق.

- الشعور بآلام شديدة في البطن.

- عدم القدرة على الاستيقاظ أو البقاء مستيقظًا.

كيفية العناية بالأطفال المصابين بفيروس (كورونا) في المنزل

يُذكر بأن وزارة الصحة قد أشارت إلى أنه لا يوجد علاج محدد معروف لمرض (كورونا)، ولكن معظم الأطفال الأصحاء الذين يصابون بالعدوى ولديهم أعراض خفيفة قادرون على التعافي في المنزل، وعادة ما يكون التحسن في غضون أسبوع أو أسبوعين، مع تأكيد الوزارة على ضرورة مراقبة الأعراض بحرص، والحفاظ على نظافة الأيدي، وتجنب نشر العدوى للآخرين، والحرص على تنظيف وتعقيم المنزل باستمرار، وأن يحمي مقدم الرعاية للطفل المصاب داخل المنزل نفسه من الإصابة بالفيروس.