مخاطر إفراط الأطفال في تناول حلويات العيد

مخاطر إفراط تناول الأطفال للحلويات

مخاطر إفراط تناول الأطفال للحلويات

إرتبط العيد عند الأطفال بشراء وتناول ما لذ وطاب من الحلويات، وهي عادة غير صحية السبب فيها كثير من الآباء والأمهات الذين يجعلون الأطفال يتناولون الحلويات بكثرة وبخاصة في الأعياد والمناسبات دون رقابة أو توعية أو سيطرة على كم ما يتناولوه منها وهنا تكمن الخطورة.

مخاطر جمة

من مخاطر إفراط الأطفال في تناول حلويات العيد ما يلي

  1. فقدان الشهية وخسارة الوزن في بعض الحالات وذلك لكثرة تناول الحلويات.
  2. تسوس الأسنان ومشاكل اللثة.
  3. إدمان الأطفال على الحلويات يزيد من المخاطر حول صحة الدماغ.
  4. الإنتفاخات وتراكم الغازات في البطن.
  5. التأثير على الجهاز المناعي للأطفال بطريقة سلبية.
  6. إصابة الأطفال بالأرق وصعوبة النوم وبخاصة عند تناولها في وقت متأخر من الليل.
  7. زيادة إحتمالات الإصابة بالسمنة والسكري في بعض الحالات.
  8. خسارة الكالسيوم والمغنيسيوم.
  9. إصابة الأطفال بفرط الحركة.

وأخيرا، فحرمان الأطفال من الحلويات ليس هو المقصود ولكن الإعتدال وأخذ سلامة الأطفال في الإعتبار، فالقدر القليل منها بما يتلائم ما عمر الطفل لن يضر، وما يهم مراقبة الأبوين للأطفال وعمل سيطرة على تناولهم للحلويات.