ولادة أول طفل لأم مُصابة بكورونا في " مستشفى الزهراء بدبي" وفي إنتظار نتيجة التحقق من إصابته بالفيروس

ولادة أول طفل لأم مُصابة بكورونا في الزهراء بدبي وفي إنتظار نتيجة التحقق من إصابته بالفيروس

ولادة أول طفل لأم مُصابة بكورونا في الزهراء بدبي وفي إنتظار نتيجة التحقق من إصابته بالفيروس

كشف مستشفى الزهراء في دبي عن ولادة أول طفل لأم مُصابة بـ COVID 19، وأفادت بأن كل من الأم والطفل في حالة مستقرة.

الولادة

ولد الطفل البالغ وزنه 3.18 كيلوجرام بأمان لأم هندية تبلغ من العمر 25 عامًا،كان قد تم إدخالها الى مستشفى الزهراء دبي يوم 2 مايو 2020، وعند الوصول خضعت لإختبار Covid-19 وكانت النتيجة إيجابية. وعلي الرغم من أن الأم كانت في الأسبوع الـ 37 من الحمل، وكان موعد الولادة يوم 19 مايو، ولكن بعد 3 أيام فقط في إدخالها المستشفى وصل الطفل بأمان.

حالة جيدة

وقالت ميسون يوسف مديرة التمريض في مستشفى الزهراء دبي "بدأت الانقباضات لدى الأم بشكل مفاجئ، وتمت الولادة  بسرعة كبيرة حيث استغرقت من 10 إلى 15 دقيقة وهو أمر نادراً ما نراه. لم تكن هناك مضاعفات الحمد الله والآن الأم والطفل في حالة جيدة ومستقرّة".

إنتظار النتيجة

وعلّق الدكتور غسان لطفي استشاري و رئيس قسم أمراض النساء بمستشفى الزهراء دبي"من المتوقع أن تسجل الأم نتيجة سلبية في اختبارCovid-19 الثالث. كما تم اختبار الطفل للتحقق من عدم حمله للفيروس وننتظر النتيجة. نحن نعمل في مستشفى الزهراء بدبي وفقًا لأحدث إرشادات COVID 19 الدولية والمحلية عندما يتعلق الأمر بالعنايه بالحوامل لضمان سلامتهم المطلقة وسلامة مرضانا الآخرين. نتخذ إجراءات صارمة لضمان عدم وجود خطر انتقال العدوى وأن جميع مرضانا في أيد أمينة".