كيف تستعدين للولادة رغم انتشار فيروس كورونا الجديد

الابتعاد عن القلق والتوتر قبل الولادة

الابتعاد عن القلق والتوتر قبل الولادة

الإلتزام بالتطعيمات خلال شهور الحمل وقبل الولادة في ظل انتشار أزمة كورونا

الإلتزام بالتطعيمات خلال شهور الحمل وقبل الولادة في ظل انتشار أزمة كورونا

 تجهيز حقبية المولود بدء من الشهر السابع في ظل انتشار أزمة كورونا

تجهيز حقبية المولود بدء من الشهر السابع في ظل انتشار أزمة كورونا

تغيير لمسات بسيطة في المنزل لدعم الصحة النفسية للحامل قبل وبعد الولادة

تغيير لمسات بسيطة في المنزل لدعم الصحة النفسية للحامل قبل وبعد الولادة

 كيف تستعدين للولادة رغم انتشار فيروس كورونا الجديد

كيف تستعدين للولادة رغم انتشار فيروس كورونا الجديد

لا تزال منظمة الصحة العالمية تؤكد أنه ليس هناك أدلة على أن الحوامل معرضات لخطر الإصابة بفيروس كورونا الجديد " كوفيد – 19"، بدرجة أكبر من باقي الأفراد في المجمتع.

ورغم التصريحات الواضحة والصريحة من منظمة الصحة العالمية للحوامل خلال أزمة كورونا، إلا الاستعدادت الآمنة للولادة أمر ضروري ولاغنى عنه في ظل انتشار فيروس كورونا الجديد.

لذا سنطلعك عزيزتي الحامل على أهم التعليمات اللازمة لتعزيز استعداداتك للولادة في أجواء آمنة رغم انتشار فيروس كورونا الجديد، من خلال استشارية النساء والولادة والعقم الدكتورة سهير صقر بمستشفى الندى في القاهرة.

كيف تستعدين للولادة رغم انتشار فيروس كورونا الجديد

تغيير لمسات بسيطة في المنزل لدعم الصحة النفسية للحامل قبل وبعد الولادة

وبحسب ما قالته استشارية النساء والتوليد الدكتور سهير، لا يوجد معايير ثابتة  نحدد من خلالها إستعدادات معينة لجميع الحوامل، إذ تتحكم طبيعة جسم الحامل وحالتها الصحية، في طريقة إرشادها إلى الإحتياطيات اللازمة والتعليمات المحددة لها قبل الولادة في ظل انتشار فيروس كورونا.

لكن بصفة عامة أكدت استشارية النساء والتوليد الدكتورسهير، على ضرورة إلتزام الحوامل بأهم التعليمات التالية استعدادا للولادة رغم انتشار فيروس كورونا الجديد، على النحو التالي

 تجهيز حقبية المولود بدء من الشهر السابع في ظل انتشار أزمة كورونا

  • مراجعة الطبيب المختص عبر الهاتف، واطلاعه على بتطورات مراحل الولادة بدء من الشهر التاسع في حالة الحمل الخالي من أي عواض أخرى خلال شهور الحمل.
  • التواصل الدائم مع الطبيب المختص لمعرفة التطعيمات اللازمة قبل الولادة في ظل انتشار فيروس كورونا الجديد.
  • تحديد مستشفى الولادة مع الطبيب المختص بدء من الشهر الخامس استعداد لأي عوارض طارئة على الحامل أو الأجواء المحيطة في ظل انتشار أزمة كورونا.
  • التأكد من إدراج مستشفى الولادة ضمن قوائم المستشفيات الصحية الخالية من أي إصابات لفيروس كورونا الجديد.
  • الإبتعاد عن مصادر الأخبار غير الموثوق بها أو التي تزيد من قلق وتوتر الحامل قبل الولادة.
  • تجهيز حقبة مستلزمات الجنين بدء من الشهر السابع في ظل انتشار فيروس كورونا الجديد.
  •  تغيير ديكور غرف المنزل بلمسات بسيطة استعداد لإستقبال المولود أثناء الحجر الصحي المنزلي ودون حضور الأقارب والأصدقاء، ما يزيد من رفع الروح المعنوية للحامل عند عودتها إلى المنزل بعد الولادة خلال أزمة فيروس كورونا الجديد.
  • مشاركة الزوج في عمل فيديوهات متنوعة للحامل قبل الولادة وبعدها لدعم الصحة النفسية لها في ظل انتشار فيروس كورنا الجديد، مع إمكانية نشرها على الأقارب والأصدقاء للمباركة ودعم الفرحة المشتركة بينهم.

الابتعاد عن القلق والتوتر قبل الولادة

وأخيرا، انتبهي عزيزتي الحامل، قدرتك على استيعاب المرحلة الصعبة الراهنة، التفاؤل، تجنب القلق والتوتر، من أساسيات استعداداتك الصحية والنفسية قبل الولادة في ظل انتشار فيروس كورونا الجديد.