ما هو رهاب الحمل وطرق التخلص منه وعلاجه

ما هو رهاب الحمل وطرق التخلص منه وعلاجه

ما هو رهاب الحمل وطرق التخلص منه وعلاجه

رهاب الحمل من الأمور الشائعة التي قد تهاجم المرأة عند حدوث الحمل، وبخاصة بالنسبة للنساء اللواتي يخضن الحمل لأول مرة ويسمعن عن اعراضه المزعجة من غثيان وقيء وغيرها من الأعراض الأخرى.

رهاب الحمل

  • المقصود برهاب الحمل
  • طرق علاج رهاب الحمل

المقصود برهاب الحمل

يقصد برهاب الحمل فوبيا الحمل أي الخوف منه ومن كل ما يترتب عليه من أعراض مزعجة وصولا إلى الخوف من مرحلة الولادة.

ويعاني من رهاب الحمل نسبة ليست قليلة من النساء، وتعود سلبياته إلى التأثير على نفسية المرأة بسبب تمكن مشاعر الخوف منها التي قد تكون سببا في تمكن الوتر والقلق من المرأة الحامل طوال فترة الحمل.

طرق علاج رهاب الحمل

تستطيع المرأة الحامل التخلص من رهاب الحمل من خلال تطبيق ما يلي

  1. على المرأة الحامل إستشارة طبيبها المتابع لحملها والحديث معه صراحة عن مخاوفها من الحمل وكذلك الولادة، وإستشارته بشأن ذلك حتى يقوم بتوجيهها التوجيه الأمثل الملائم لمواجهة رهاب الحمل

  2. يجب أن تساعد الحامل نفسها في التخفيف من وطأة التفكير في الحمل والولادة بخوف مبالغ فيه، وهنا عليها أن تسلط الضوء على الإيجابيات وهي أنها ستصبح أما في القريب العاجل.
  3. عليها بالإسترخاء قدر الإمكان وبمساعدة نفسها عليه بكل الطرق سواء بالتحفيز بالكلام من خلال تشجيع نفسها عليه أو من خلال تهيئة الجو العام حولها له لتشعر به.
  4. يلعب التدليك دور هام في التخفيف من رهاب الحمل بصرف المرأة عن التفكير في الحمل، وبقدرتها على التركيز فيما تشعر به أثناء التدليك ليتحق إسترخاء الجسد والفكر معا.
  5. الحديث مع الطفل وهو لازال في بطن الأم من الأمور التي تخفف من حدة رهاب الحمل لديها، وبخاصة إذا أدركت أنه يسمعها، لأنه قادر بالفعل على سماعها من الأسبوع الـ 23.
  6. على المرأة الإنشغال بأمور إيجابية خلال الحمل، كإنشغالها في إعداد غرفة الطفل أو شراء لوازمه من ملابس وأدوات إستحمام وغيرها.
  7. تجنب التفكير في آلام الولادة وإستبدالها في التفكير برؤية الطفل، كيف سيكون شكله.
  8. على الحامل أن لا تخشى مسؤولية الحمل فكل أمورها فيه ستكون على ما يرام ومسؤوليتها تجاه أمومتها ستكون جميلة فقط كلما بعدت عن التوتر والقلق.