عدد ساعات استخدام الجوال للاطفال

عدد ساعات استخدام الجوال للاطفال

عدد ساعات استخدام الجوال للاطفال

يتهاون كثير من الآباء والأمهات في مسألة إستخدام الاطفال للجوال، وعلى الرغم من الحديث كثير عن المخاطر التي تتربص بالاطفال جراء استخدام الجوال إلا أنه كثير منهم يتغافلون عنها

وقد أثبتت الدراسات التي تناولت اثر الجوال وكافة الأجهزة الإلكتروني والهواتف الذكية الأثر السلبي لها على صحة الاطفال، محذرين من جلوس الاطفال أمامها لساعتين أو أكثر يومين

كما أكد جميع الخبراء المعنيين بذلك على أن الجوال وكافة الأجهزة الإلكترونية والهواتف الذكية تؤثر على تركيز الاطفال وتسبب لها مشاكل سلوكية وذهنية

ووفقا لما ذكرته صحيفة "إندبندنت" البريطانية، وتأكيدا على إهمال الآباء والأمهات بمخاطر الجوال على الاطفال، تبين أن الوقت الذي يقضيه الأطفال الذين تقل أعمارهم عن سنتين أمام الشاشات خلال فترة الـ17 عامًا الماضية، قد تضاعف من 1.32 إلى 3.05 ساعة يوميًا وهي نسبة مخيفة جدا، ويجب الإنتباه إليها حتى يتم تدارك تلك المشكلة ويتم الحفاظ على سلامة الاطفال العقلية والنفسية والصحة بوجه عام

عدد ساعات إستخدام الاطفال للجوال

حددت الجمعية الكندية لطب الأطفال، الوقت الموصي به يوميا للاطفال الذين تبلغ أعمارهم 3 سنوات أمام الشاشة ليكون ساعة واحدة يوميا لأن من يتعدى هذه المدة من الاطفال سواء من عمر 3 : 5 سنوات سيكون لديه مشاكل كبيرة في سلوكياتهم وإنتباههم مقارنة بأولئك الذين يستخدمون الجوال وقت أقل من ذلك

ويقول الباحثون إن الأطفال الذين يتجاوزون الموقت الموصي به في سن الثالثة أو الخامسة، كانوا أكثر عرضة للإصابة بمشكلات سلوكية وذهنية تتعلق بالانتباه من أولئك الذين قضوا وقتًا أقل أمام الشاشة يوميًا، أما الاطفال في عمر من 6 : 12 سنة بمعدل ساعتين يوميا فقط، أما فوق 12 عاما فالوقت المحدد لهم 3 ساعات يوميا، ويفضل أن يكون أقل

نصائح للآباء والأمهات

  • يجب الإلتزام بالوقت المحدد من كل الخبرا والعلماء بخصوص جلوس الاطفال أمام الأجهزة الإلكترونية بوجه عام واستخدام الجوال بوجه خاص لتحقيق سلامتهم
  • مراقبة الوقت الذي يستغرقه الاطفال مع استخدام الجوال أو أي أجهزة ذكية أخرى
  • وضع قوانين صارمة من قبل الأبوين تحدد آلية إستخدام جميع أفراد الأسرة صغارا وكبارا للوقت المستخدم مع الجوال والأجهزة الذكية