أسباب إحتقان الثدي للمرضع وطرق علاجه

أسباب إحتقان الثدي للمرضع وطرق علاجه

أسباب إحتقان الثدي للمرضع وطرق علاجه

يجب الإنتظام في الرضاعة الطبيعية

يجب الإنتظام في الرضاعة الطبيعية

دكتورة أمينة العسلي أخصائية النساء والتوليد بمستشفى إنجاب بالشارقة

دكتورة أمينة العسلي أخصائية النساء والتوليد بمستشفى إنجاب بالشارقة

تعاني بعض النساء من إحتقان الثدي بعد الولادة وهو أمر شائع الحدوث خاصة بالنسبة للمرأة التي تخوض تجربة الولادة لأول مرة

وإحتقان الثدي للمرضع هو عرض من الأعراض التي قد تصاب بها المرأة بعد الولادة وبعد نزول الحليب في الثدي، فما هي أعراضه وطرق علاجه وهل من وقاية للمرأة المرضع منه؟

الدكتورة أمينة العسلي أخصائية النساء والتوليد بمستشفى إنجاب بالشارقة تُخبرنا بأسباب إحتقان الثدي عند المرأة المرضع وأعرضه وطرق علاجه وكيفية الوقاية منه

أعراض إحتقان الثدي

  • إنتفاخ وإحمرار بالثدي
  • الشعور ثثقل في الثدي
  • شعور المرأة بأن جلد الثدي مشدود ولا يمكنها تحريكه بسهوله يمينا أو يسارا
  • حلمة الثدي تكون مشدودة ويصعب على الرضيع ممارسة الرضاعة الطبيعية بسهولة
  • صعوبة نزول الحليب من الثدي بسبب إحتقانه

أسباب إحتقان الثدي للمرضع

أكدت الدكتورة أمينة العسلي على أن أسباب إحتقان الثدي تعود إلى عدم ممارسة الرضاعة الطبيعية بشكل صحيح، وعدم وعي الأم بكيفية التعامل مع الأساسيات الهامة المتعلقة بالرضاعة الطبيعية بمجرد الولادة

وقالت العسلي أن كمية الحليب الموجودة في الثدي في البداية بعد الولادة تكون ملائمة للرضيع بحيث يكون حليب الأم في البداية قليل وخفيف القوام وبه مواد مضادة تعمل على غسيل المعدة والأمعاء، وبعد من 3 إلى 5 أيام تقريبا من الولادة يحدث إدرار للحليب الدسم من ثدي الأم وبكميات كبيرة تفوق حاجة الرضيع ولذلك تحتاج الأم إلى تفريغ الثدي أول بأول وإذا لم يحدث ذلك أصيب الثدي بالإحتقان، ولذلك يجب إرضاع الطفل بإنتظام والتأكد من تفريغ الثدي

كما أضافت العسلي إلى أن تعب الأم في حالات الولادة القيصرية وعدم قدرتها على إرضاع طفلها بشكل منتظم يؤدي إلى تراكم الحليب في الثدي ومن ثم إصابته بالإحتقان مسببا آلاما شديدة للأم

وأشارت العسلي إلى أهمية تفهم الأم لأهمية ممارسة الرضاعة الطبيعية فورا بعد الولادة حتى يتم الإنتظام فيها ويتم تفريغ الثدي خلال الرضاعة الطبيعية، موضحة أهمية عدم رفع الطفل عن الثدي طالما كان مستمرا بالرضاعة حتى ينتهي هو منها ويتم تفريغ الثدي من الحليب، مؤكدة على ضرورة ضغط المرأة على الثدي قبل بدء الرضاعة للتخفيف من تراكم الحليب في الثدي

وأوصت العسلي أنه من الأفضل للمرأة إستشارة المختصين في الرضاعة الطبيعية لتعليمها كل شيء عنها لتستطيع مواجهة أي صعوبات تعتريها خلال ممارستها

الوقاية

  • إرضاع الطفل بمجرد الولادة
  • الإنتظام في الرضاعة الطبيعية
  • تفريغ الثدي أول بأول
  • إرتداء صدرية ملائمة للرضاعة حتى لا تعوق الأم عن ممارستها للرضاعة وأن تكون مناسبة في المقاس حتى لا تكون صغيرة وضيقة على الثدي
  • إذا كانت الأم عاملة عليها تفريغ الثدي في زجاجات معقمة وتخزين الحليب اثناء أوقات الدوام وقبل الذهاب للعمل حتى لا تكون هناك فرصة لتراكم الحليب في الثدي