تاثير رجيم ما بعد الولادة على الرضاعة الطبيعية

تاثير رجيم ما بعد الولادة على الرضاعة الطبيعية

تاثير رجيم ما بعد الولادة على الرضاعة الطبيعية

رجيم ما بعد الولادة تستعجله الأم بمجرد ولادة رضيعها وهو أمر خطير قد يضر بصحتها وصحة رضيعها بحسب تحذيرات الأطباء الذي يرون ضرورة في توخي الأم الحذر جراء إتباع بعض الحميات الغذائية بهدف خسارة الوزن سريعا بعد الولادة دون إستشارة خبير تغذية وطبيبها المتابع لحالتها منذ متابعتها للحمل

وتعود تحذيرات الأطباء والمختصين إلى إرتفاع إحتمالات الخطر حول كل من الأم والمولود وذلك بسبب تأثر الرضاعة الطبيعية برجيم ما بعد الولادة

وهنا يجب التأكيد على أن إستعجال الأم في تخفيف الوزن المكتسب خلال فترة الحمل قد يأتي بنتيجة عكسية وبخاصة عند إعتمادها على مجهوداتها الذاتية وبحثها على شبكات الإنترنت على الحميات الغذائية التي من الممكن إتباعها لتحقيق حلمها بالرشاقة وتخفيف الوزن

متى لا يؤثر رجيم ما بعد الولادة على الرضاعة الطبيعية؟

أكد الأطباء على أنه يتعين على الأم الصبر حتى تتعافى من الولادة الطبيعية وتستجمع قواها مرة أخرى لتستطيع تعويض ما فقدته خلالها من ناحية وحصول الرضيع على فوائد الرضاعة الطبيعية وبخاصة خلال الـ 6 شهور الأولى من ناحية أخرى، بعدها يمكن لها تطبيق ما يلي

  • إستشارة الطبيب المتابع لحالتها للتأكد من صحتها بوجه عام ومدى قدرتها الحالية على إتباع رجيم ما بعد الولادة
  • إستشارة خبير تغذية بشأن رجيم ما بعد الولادة مع إخباره بممارستها للرضاعة الطبيعية
  • حرص الأم على تناول الماء بكثرة لسلامتها وسلامة جنينها
  • تجنب الحرمان من الأغذية الهامة والضرورية التي تمدها بالطاقة حتى لا يظهر عليها علامات التعب والضعف والإرهاق
  • الإكثار من الألياف من مصادرها المختلفة كالفواكه و الخضروات والحبوب أيضا
  • الإكثار من الحركة وممارسة الرياضة بعد إستشارة الطبيب
  • إخبار خبير التغذية في الحال بأي شعور بالتعب أو الدوخة أو الإعياء بوجه عام
  • تجنب إعتماد أدوية تخسيس دون إستشارة الأطباء والمختصين

وأخيرا، يجب على الأم أن تعلم أن رجيم ما بعد الولادة لا يمكن أن يؤتي ثماره بدون إستشارة المختصين لأنهم على دراية بإحتياجاتها أثناء الرضاعة الطبيعية وستكون بمأمن معهم متى كانت تحت إشرافهم، كما ذلك يعود بنفعا كبيرا على رضيعها ويحفظه من كثير من المخاطر