كيفية التعامل مع الطفل الغيور

كيفية التعامل مع الطفل الغيور

كيفية التعامل مع الطفل الغيور

يمثل التعامل مع الطفل الغيور أحد أهم التحديات التي تواجه الأبوين أثناء مسيرة تربية الأبناء، لأن الغيرة قد تقود الطفل إلى كثير من الأمور غير المستحبة وتخلق بداخله مشاعر سلبية للغاية قد تصل إلى حد كرهه لإخوانه وأخواته

وهنا وقبل البدء في تحديد آلية التعامل مع الطفل الغيور، يجب على الأبوين مراقبة سلوكياتهم مع أطفالهم لمعرفة الأسباب التي جعلته يشعر بالغيرة تجاه إخوانه

التعامل مع الطفل الغيور

 يمكن للأبوين التعامل بسهولة ويسر مع الطفل الغيور من خلال ما يلي

إحتواء الطفل الغيور

كبداية لإيجاد وسائل فعالة للتعامل مع الطفل الغيور، يجب على الأبوين إدراك أهمية إحتواء الطفل الذي يشعر بالغيرة تجاه إخوانه لما له من آثار مثمرة وطيبة لأنه يُشعر الطفل بأهميته عند أبويه ويجعله فرحا سعيدا

عدم معاقبة الطفل على غيرته

من الخطأ معاقبة الطفل الغيور على مشاعر الغيرة التي يشعر بها، فمشاعر الغيرة يشعر بها رغما عنها، بل يجب إحتضانه أكثر والتقرب منه وتعزيز الروابط معه ليشعر بحب أبويه له

تكثيف الإهتمام به

يجب على الأبوين تكثيف الإهتمام بالطفل الغيور ليشعر بأهميته ومكانته عنده، ويجب عليهما قضاء وقت كبير معه للتخلص على مشاعر الغيرة التي تسيطر عليه

مدح الطفل الغيور

يجب على الوالدين مدح الطفل الغيور على كل سلوك جيد يقوم به ومكافأته حتى تزيد ثقته في نفسه وليشعر بتقدير أبويه له ففي ذلك دور كبير في التعامل معه بسهولة ويسر ومساعدته التخلص من مشاعر الغيرة التي تنتابه

مراعاة مشاعره

على الأبوين مراعاة مشاعر الطفل الغيور وإحترامها وفهمها والتعمق معه للتعرف على مكنونات نفسه وما يدور بينه وبينها

وأخيرا، تبقى الوقاية دائما خير من العلاج، لذا يجب على الأبوين تجنب التمييز بين الأبناء لأنه سبب رئيسي وقوي في شعور الطفل بالغيرة من إخوانه وأخواته