طريقة تعويد الرضيع على النوم بمفرده

طريقة تعويد الرضيع على النوم بمفردة

طريقة تعويد الرضيع على النوم بمفردة

في بداية إحتكاك الرضيع بالعالم الخارجي بعد الولادة يحتاج إلى حضن أمه ولذلك من الأفضل أن يكون بالقرب منها حتى يشعر بالأمان ولتتحقق رقابة الأم على رضيعها في الشهور الأولى من عمره والتي تعتبر أحد أهم المراحل العمرية للطفل

بعد ذلك ومع نمو الرضيع تبدأ الأم في التفكير بنوم الرضيع في غرفه بمفرده ويحتاج ذلك الأمر إلى إتخاذ خطوات جادة ولا بأس بإستشارة المختصين وعلى الأم أن تكون مقتنعة بالفكرة وأن تكون جادة فيها فالأمهات هما ينقسمن هنا إلى قسمين الأول ويمثله الرأي الذي يرى حتمية نوم الرضيع بمفرده منذ ولادته والثاني المؤمن بأهمية الأمان للرضيع ولذلك يجب أن ينام الرضيع في المرحلة الأولى بعد الولادة بجانب أمه

نصائح هامة

لتعويد الطفل على النوم بمفرده يجب إتباع ما يلي

  • تخصيص سرير للطفل يوضع في البداية في غرفة الأم حتى يكون الرضيع معتادا على النوم بمفرده في سرير خاص به منذ الولادة
  • تجهيز غرفة خاصة للرضيع شريطة أن تكون على مقربة من غرفة الأم
  • تثبيت جهاز المراقبة على سرير الرضيع لتتم رقابة الأم لرضيعها وهي في غرفة نومها لضمان سلامة الرضيع
  • يفضل عدم حمل الرضيع سريعا بمجرد بكائه حتى لا يعتاد على ذلك ومن الأفضل محاولة تهدئته على سريره
  • بقاء الأم مع الرضيع في غرفته لبعض الوقت وهنا يستحب أن تعود الأم رضيعها على بعض الطقوس التي تسبق النوم مثل رواية حدوتة ما قبل النوم له وإطلاعه على الصور الملونة الخاصة بها
  • الحمام الدافئ ورضعة ما قبل النوم كلها أمور تساهم في تحقيق نوم الرضيع بمفرده
  • ذهاب الأم إلى ضيعها خلال نومه للتأكد من جفاف الحفاض وعدم حاجته للرضاعة لينام ويهنأ في سريره ويشعر بالراحة بمفرده